الاثنين 21 أغسطس 2017 آخر تحديث: الاثنين 21 أغسطس 2017
وزَعَمْتُ زَعمَكِ - يحيى الحمادي
الساعة 10:38 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

وزَعَمْتُ زَعمَكِ لَحظَةَ الهَذَيَانِ
ورَمَيتُ حُبَّكِ "مازِحًا" ورَمَانِي
.

 

ولَجَمْتُ في فَمِيَ الحُرُوفَ, وفِي دَمِي
قَلَقٌ يَشُدُّ زِمَامَهُ كَحِصَانِ
.

 

وأَدَرْتُ وَجهِي لِلرَّصِيفِ مُكابرًا
شَجَنِي إِلَيكِ, وكاتِمًا هَيَمَانِي
.

 

وبغَيرِ سَابقَةٍ أَفَقتُ مِن الهَوَى
لِأَرَى غِيَابَكِ جالِسًا بمَكَانِي
.

 

وأَرَى خَيَالَكِ غائِمًا وكأَنَّهُ
شَبَحٌ يُطِلُّ برَأسِهِ لِيَرَانِي
.

 

جَثَمَ السُّكُوتُ, ودُونَ أَيِّ تَعَقُّلٍ
شَبَكَ العِنَادُ بَنَانَهُ بِبَنانِي
.

 

وهَوَى الظَّلامُ عَلَيَّ, وانشَطَرَت على
طُرُقِي الجِهَاتُ شَدَيدَةُ الدَّوَرَانِ
.

 

وبَدَأتُ أَشعُرُ بالضَّيَاعِ يَقُودُنِي
ويَضِيعُ بَينَ سَرَابهِ ودُخَانِي
.
.
.

 

 

أَرَأَيتِ كَيفَ زَعَمتُ هَجرَكِ لَحظَةً
فَهَجَرتُ قَبلَكِ عالَمِي وزَمَانِي!
.

 

ورَمَيتُ حُبَّكِ مازِحًا فَرَمَيتُ بي
جَسَدًا بغَيرِ مَلامِحٍ وكَيَانِ
.

 

ونَسِيتُ.. لكنْ لَيسَ إِلَّا مَن أَنا
ولِمَن أَعِيشُ, وأَنطَوِي, وأُعانِي!
.
.

 

أَنا ما نَسِيتُكِ.. إِنَّمَا هِيَ كِلمَةٌ
سَقَطَت سُقُوطَ جَوَارِحِي ورِهَانِي
.

 

هِيَ كِلمَةٌ عَبَرَت كَزَعمِكِ مُرَّةً
وسَرِيعَةً كَسَعادَتِي وأَمَانِي
.

 

أَنَا إِن زَعَمْتُ فَإِنَّمَا أَنا شاعِرٌ
بـ(كَفَاهُ) يَعنِي أَنَّهُ بـ(كِ فَانِي)
.

 

وأَنا بغَيرِكِ شاغِرٌ, وقَصَائِدِي
مُدُنٌ بغيرِ شَوَارِعٍ ومَبَانِي
.

 

أَحَبيبَتِي.. سَقَطَ الرِّهَانُ, ولَاحَ لِي
شَفَقٌ بخَدِّكِ شَاقَنِي وشَجَانِي
.

 

سَقَطَ الرِّهَانُ.. ولَم أَكُن بمُرَاهِنٍ
فَلَو استَطعتُ بُلُوغَهُ لَبَكَانِي
.

 

قَدَرٌ هَوَاكِ.. فَكَيفَ أَزعُمُ رَمْيَهُ
وأَنا الإِلهُ بهِ إِلَيكِ دَعَانِي؟!
.

 

وَطَنٌ هَوَاكِ..فَهَل سَأَهجُرُ مَوطِنًا
لِيَ جَنَّتَانِ بصَدرِهِ ويَدَانِ؟!
.

 

أَفَيَستَطِيعُ فِرَاقَ مِثلِكِ عاشِقٌ
شَفَتَاهُ سِربُ قَصَائِدٍ وأَغَانِي!
.
.
.

 

أَرَأَيتِ كَيفَ زَعَمتُ هَجرَكِ مازِحًا
فَهَجَرتُ عُمرِي كُلَّهُ بثَوَانِي!
.

 

أَرَأَيتِ كَيفَ خَلَعتُ عِطرَكِ مِن دَمِي
فَسِمعتُ لَونَ مَلامِحِي بِلِسَانِي!
.

 

ووَقَعتُ مُنكَسِرَ الإِرادَةِ مِثلَما
تَقَعُ الطُّيُورُ حَدِيثَةُ الطَّيَرَانِ

 

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص