الأحد 22 يوليو 2018 آخر تحديث: السبت 21 يوليو 2018
د. سيف العسلي
قرناء القرآن
الساعة 22:23
د. سيف العسلي

نعم قد يكون هناك قرناء للقران بمعنى جلساء القران فيربيهم القرآن وليس قرناء القرآن ان يتساووا مع القرآن  ذلك أن يكون علمهم مساويا لعلم الله لكن الله يشهد بما أنزل اليك انزله بعلمه والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيدا..

قل لئن اجتمعت الانس والجن على ان يأتوا بمثل هذا القران لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا.. قل لوكان ما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده ما نفذت كلمات الله ان الله عزيز حكيم.. الآية"

فصفات الذين يجالسون القران فيعلمهم القران هي: وعباد الرحمن الذين يمشون في الارض هونا واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما والذين يبيتون لربهم سجدا وقياما والذين يقولون ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما انها ساءت مستقرا ومقاما والذين اذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما والذين لا يدعون مع الله اله اخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلقى آثاما يضاعف له العذاب يوم القيمة ويخلد فيه مهانا الا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما ومن تاب وعمل صالحا فانه يتوب الى الله متابا والذين لا يشهدون الزور واذا مروا باللغو مروا كراما والذين اذا ذكروا بآيات ربهم لم يخروا عليها صما وعميانا..

اين هم الذين تظهر عليهم هذه العلامات حتى يمكن القول بانهم من قرناء فاطلاق هذا اللقب على من لا يستوفي هذه الصفات تزكية للنفس وتزكية النفس على هذا النحو هو من افتراء الكذب على الله..

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24