السبت 20 يوليو 2019 آخر تحديث: السبت 20 يوليو 2019
أحمد طارش خرصان
منظمة ( ACTED ) حقيقة الكارثة...
الساعة 15:27
أحمد طارش خرصان

لم نتحدث عن شيء منذ أجبرنا على الصمت ، ولم نخض جدلاً من أيّ نوع ، تجنباً لغضب الجهة التي ألزمتنا بالصمت وتجنب الكتابة فيما ألزمتنا به ، ذلكم الغضب الذي سيضعك المتهم الأول فيما آل إليه وضع البلد عامة وإب خاصة..

لن أتحدث عن الذي يؤرق مواطني إب ويقلق مناماتهم ال كانت آمنة ومطمئنة ، ولن أسرد مناقب رجل ، حين أُلزمنا بالصمت ، اندفع الجميع ودون موجه من أحد للدفاع عنه والوقوف إلى جواره..

سأتجنب الحديث عن ذلك كله ، وسأتحدث عن الخبر الذي يتناقله الكثيرون والذي يقول إن منظمة أكتد ( ACTED ) ستوقف نشاطاتها وأعمالها في محافظة إب ، وفق ما قيل إن المنطمة تلقت توجيهات عليا ومحلية بضرورة وقف نشاطاتها وأعمالها دون مراعاة لواقع ما نعيشه ويعيشه مواطنوا إب وبقية المحافظات المعوزين في كل جغرافيا المحافظة / المحافظات برمتها..

الخبر الذي يعد صادماً لأبناء المحافظة ، لم يكن - بحسب مصادر - قراراً ذاتياً تبنته المنظمة بمفردها ، بالقدر الذي كان نتاج قرار قسري - لا ندري ما إذا كان سيكتمل أم لا - اتخذه القائمون على عمليات الإغاثة في الجمهورية عامة وإب خاصة ، وبطريقة تكشف مدى الإمعان في توسيع دائرة الفقر والعوز والحاجة في أكثر المحافظات جنوحاً للسلم والسلام ، والإستخفاف بمآلات وكارثية الوضع القائم والتعامل معه بنزق وخفة ولا مبالاة ، ودونما اكتراث بالحاجات الملحة لشريحة عريضة ، يبدو أننها ستتسع قياساً على الخطوات والممارسات التي تتعرض لها المنظمات العاملة في اليمن وفي مقدمتها منظمة اكتد ( ACTED ) العاملة في اليمن منذ العام 2012 م والتي نفذت الكثير من المشاريع في كافة مناحي الحياة وتقديم الغوث النقدي والغذائي والمساعدات الطارئة الرامية للتخفيف من تبعات الوضع الذي تعيشه اليمن عامة وإب خاصة...

تتوزع أنشطة منظمة ( ACTED ) ومشاريعها بين تنموية وإغاثية ( بدءاً بالنقد مقابل العمل ببناء فصول دراسية .. رص الطرقات لأكثر من 200 طريق ومدرسة واستفاد منها 1200 أسرة، إضافة إلى مشاريع الصحة والمياه والتي تتجاوزميزانيتها مليون دولار من حماية لمصادر المياه وبناء الخزانات التجميعية لمياه العيون وتزويد مشاريع مياه بالإحتياجات والإمكانات الكهربائية وعمل شبكات الضخ والإسالة وتأهيل المراكز الصحية ، وغيرها من المشاريع المرتبطة بالصحة والمياه. إضافة إلى مشاريع سبل العيش ومساعدة الفقراء على توفير مصدر رزق كتوزيع خلايا نحل ...أغنام ... بذور محسنة وأسمدة..

كما ارتبط نشاط منظمة ( ACTED ) بالجانب الإغاثي وتوزيع المواد الإيوائية وتأهيل مخيمات النازحين وتجهيزها وتوزيع الإعانات النقدية للأسر المهمشة ومساعدات نقدية طارئة تدفع لمرة واحدة ...

ومشاريع كثيرة ، قد يسبب توقف المنظمة في إحداث الضرر البالغ بحياة المستفيدين من خدماتها ونشاطاتها ، وذلك ما يدفعنا إلى الدعوة إلى التعقل ومراجعة قرار الإيقاف ذلك ، والأخذ بعين الإعتبار حجم الضرر الذي سينال من حياة المستفيدين ، ناهيك عن توقف مشاريع كانت ستخفف من بؤس ما يعيشه البسطاء والمعدمون...

لا أدري ما موقف السلطة المحلية تجاه خطوة الإيقاف ، ومدى تفهمها لخطورة ذلك العمل المستهتر والعابث بحقوق الفقراء الذين خلفتهم الحرب ضحايا الفقر والفاقة المتفاقمة ، وهنا أتمنى على السلطة المحلية برئاسة الشيخ عبدالواحد صلاح الذي يبدي حرصاً بالغ الإنجياز للفقراء في أن يتصدر المشهد ويكون له السبق في استمرار منظمة ( ACTED ) في تقديم خدماتها وأنشطتها في إب ، وإدراك أنها ( ACTED ) لن تخسر شيئاً وبإمكانها نقل مشاريعها بموازناتها المقرة إلى محافظة أخرى..

نأمل من السيد المحافظ أن يظل منحازاً إلى جمهور عريض طحنتهم الحرب ولم تترك لهم فرصة حياة كريمة...

وعلى المجتمع والناشطين الوقوف والمطالبة بإلغاء كل ما من شأنه إيقاف وتوقيف أنشطة ( ACTED ) والتضامن مع المعوزين والمستهدفين من مشاريعها ، آملاً أن أجد لصاحبي الذي ألزمني بالصمت لأكثر من أسبوع أن يقوم بنفس الإجراء لصالح منظمة ( ACTED ) وتذكير المجازفين والمغامرين بتبعات الإيقاف وانعكاساتها على حياة المستهدفين...

أتمنى على صاحبي ذاك أن يغضب لمساحات شاسعة من الفقراء والبسطاء وينتصر للإنسانية بتجرد ونزاهة ضمير خالصة ، وإظهار بعض قوته على أولئك لا على نشطاء برنة واحدة يمكن إلجامهم وتطويعهم بحسب الحاجة. 

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24