الاربعاء 13 ديسمبر 2017 آخر تحديث: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
تبادل الاتهامات بين الرياض وصنعاء بقتل أطفال اليمن والسعودية ترفض التقرير الأممي والحوثي لم يعلق
الساعة 18:55

بعد تقرير الامم المتحدة بإدراج التحالف العربي الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثي وتنظيم القاعدة في قائمة المنظمات السوداء للجهات المسؤولة عن قتل الأطفال ، اعلنت الرياض رفضها تلك الاتهامات.


وأكد مندوب السعودية الدائم في الأمم المتحدة عبدالله المعلمي ، على رفض بلاده للتقرير الأممي حول قتل الأطفال في اليمن، واصفا المعلومات الواردة فيه بـ”المضللة وغير الدقيقة”، في حين جماعة الحوثي تتهم الرياض بقتل الأطفال دون أن تعلق على إدراجها ضمن القائمة.


وفي مؤتمر صحفي عقده أمس الجمعة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، قال المعلمي : إن السعودية لديها “تحفظات قوية” على التقرير، وأضاف أن التحالف العربي، الذي تقوده المملكة، يمارس “أقصى درجات الحذر” لتجنب سقوط ضحايا بين المدنيين خلال توجيه الضربات فى اليمن.


وشدد المعلمي على أن التحالف لا يمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمن، متهما الحوثيين بعرقلة جهود الإغاثة الدولية في البلاد.


وقال المعلمي إن المدارس والمستشفيات في اليمن لا تمثل أهدافا لقوات التحالف العربي، معتبرا أن “ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح هي المسؤولة عن وقوع الضحايا في اليمن”.


وأضاف المسؤول السعودي: “نحن مصممون على احترام قوانين الاشتباك وحماية الأطفال، وأنشأنا وحدة مخصصة لحماية الأطفال في الحرب”.


ومن جهتها أكدت وزارة الصحة العامة والسكان في حكومة جماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء أن عام من التأخير في إدراج السعودية بالقائمة السوداء لقتلة الأطفال، دفع ثمنه الآلاف من أطفال اليمن، وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة لحكومة الحوثي الدكتور عبدالحكيم الكحلاني ” هل تعلم الأمم المتحدة أنه خلال إعداد ومناقشة مسودة إدراج تحالف العدوان الذي تقوده السعودية في القائمة السوداء مجدداً خلال الأسبوعين الأخيرين، قتل عشرات الأطفال بغارات طيران العدوان السعودي الإماراتي المسنود من أمريكا وبريطانيا في صعدة وحجة وتعز وغيرها”.


وأضاف ” أما آن للعالم أن يقول للسعودية ومن تحالف معها كفى، وليس فقط إدراجها في قائمة العار وزحزحتها إلى الدرجة ” ب ” وكأنها قد اتخذت إجراءات للحد من قتل أطفال اليمن”.


وتحدث الكحلاني عن معاناة اليمن وقال :” أن اليمن عانى أكبر كارثة إنسانية في العالم خلال العام الذي تم فيه سحب السعودية وتحالفها من القائمة السوداء جراء الضغط والدعم المالي السعودي لمنظمة الأمم المتحدة”.


وأعتبر إعادة إدراج الأمم المتحدة للسعودية وتحالفها في القائمة السوداء تم تحت الحرج من الجرائم التي ترتكبها يومياً .


وكانت الأمم المتحدة قد أدرجت كلا من التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية وحركة “أنصار الله” الحوثية، في القائمة السوداء للجهات المسؤولة عن قتل الأطفال.


وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في تقرير بعثه إلى مجلس الأمن الدولي، إن هذه الخطوة تأتي نظرا لأن عمليات التحالف والحوثيين خلال العام 2016 أسفرت عن مقتل وإصابة حوالي 1100 طفل.


وأوضح تقرير غوتيريش أن اليمن تم فيه، خلال العام الماضي، قتل 502 طفلين وإصابة 838 طفلا آخر بشكل عام، مشيرا إلى أن 683 حالة قتل أو إصابة أطفال يتحمل التحالف العربي المسؤولية عنها.


وأضاف التقرير أن الحوثيين وأنصارهم مسؤولون عن 414 حالة لقتل أو إصابة أطفال، فيما نجمت 17 حالة أخرى عن أعمال المليشيا الشعبية، و6 عن أعمال القوات اليمنية الحكومية، و6 ناجمة عن هجمات تنظيم “داعش” وحالة ناجمة عن عمليات تنظيم “القاعدة”.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عبد الرحمن الراشد
خيرالله خيرالله
د/ياسين سعيد نعمان
محمد جميح
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
عدن الغد