الاربعاء 13 ديسمبر 2017 آخر تحديث: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
الأمم المتحدة تدرج القاعدة والحوثيون والتحالف العربي في “قائمة سوداء”
الساعة 18:57 (الرأي برس - المشاهد)

أدرجت الأمم المتحدة كلا من التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية، وحركة “أنصار الله” الحوثية، في قائمة المنظمات السوداء للجهات المسؤولة عن قتل الأطفال.


وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في تقرير بعثه إلى مجلس الأمن الدولي وتم توزيعه بين وسائل الإعلام، إن هذه الخطوة تأتي نظرا لأن عمليات التحالف والحوثيين خلال العام 2016 أسفرت عن مقتل وإصابة حوالي 1100 طفل.


وأوضح تقرير غوتيريش أن اليمن تم فيه، خلال العام الماضي، قتل 502 طفلين وإصابة 838 طفلا آخر بشكل عام، مشيرا إلى أن 683 حالة قتل أو إصابة أطفال يتحمل التحالف العربي المسؤولية عنها.


وأضاف التقرير أن الحوثيين وأنصارهم مسؤولون عن 414 حالة لقتل أو إصابة أطفال، فيما نجمت 17 حالة أخرى عن أعمال المليشيا الشعبية، و6 عن أعمال القوات اليمنية الحكومية، و6 عن هجمات تنظيم “داعش” وحالة عن عمليات تنظيم “القاعدة”.


وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن الغارات الجوية أصبحت سببا لمقتل 349 وإصابة 334 طفلا في اليمن خلال العام 2014، ما يشكل نحو النصف من جميع الحوادث المماثلة في غضون هذه الفترة، معيدا في هذا السياق إلى الأذهان أن “الضربة، التي شنها التحالف على مجلس عزاء في صنعاء في شهر أكتوبر/تشرين الأول أدت إلى مقتل 24 طفلا”.


كما لفت غوتيريش إلى أن التحالف يتحمل المسؤولية عن 73 % من الهجمات على المستشفيات والمدارس خلال العام ذاته، بالإضافة إلى مسؤوليته عن 13 حالة لمنع موظفي منظمات الإغاثة من تقديم المساعدة للسكان اليمنيين.


وفي غضون ذلك، شدد التقرير على أن أمانة المنظمة الدولية والسعودية تخوضان حوارا حول ضمان أمن الأطفال في اليمن، مبينا أن “الأمم المتحدة تم إبلاغها بالإجراءات، التي اتخذها التحالف في العام 2016 للتخفيف من تداعيات النزاع بالنسبة للأطفال، بما في ذلك فرض قواعد للعمليات العسكرية وتشكيل لجنة مشتركة لتدقيق الحوادث التي أثرت على المدنيين”.


ووصف غوتيريش هذه الإجراءات بأنها “خطوة في الاتجاه الصحيح”، إلا أنه لفت إلى أنها غير كافية وعدد انتهاكات حقوق الأطفال بقي على مستوى غير مقبول خلال العام 2016.


وينفي التحالف الذي تقوده السعودية أي استهداف متعمد للمدنيين في اليمن. كما أن الأمم المتحدة أوضحت أن السعوديين بدأوا يتخذون إجراءات بهدف تعزيز حماية الأطفال.


هذا وشملت القائمة جماعة الحوثيين وتنظيم القاعدة في اليمن والقوات الحكومية ومجموعات مسلحة تابعة لها.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عبد الرحمن الراشد
خيرالله خيرالله
د/ياسين سعيد نعمان
محمد جميح
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
عدن الغد