الاربعاء 18 اكتوبر 2017 آخر تحديث: الاربعاء 18 اكتوبر 2017
القضية الجنوبية ضاجعوها حتى تكاد تفقد (عذريتها)
"صحفي جنوبي" يطالب الشماليين بالدفاع عن أرضهم بالملاعق والسكاكين والفؤوس ويصف الجنوب بالمدمر
الساعة 16:58 (الرأي برس ـ الخبر)

في صرخة جنوبية ونداء هو الاول من نوعه وجّه الصحفي “الجنوبي” ورئيس تحرير ورقية وإلكترونية “عدن الغد” ، الزميل فتحي بن لزرق رسالة الى القوى الشمالية يحذرهم فيها من تكرار خطأ ابناء المحافظات الجنوبية وتسليم ارضهم لغير يمني.

وفي مقال له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعنوان “لا تسلموا أرضكم فتندمون” خاطب “بن لزرق” الشماليين قائلا : “لي كلمة ورسالة أريد ان أوجهها إلى الإخوة الشماليين في المناطق التي يسيطر عليها (الحوثيون وقوات صالح) وهي رسالة من القلب وأتمنى لها ان تصل إلى قلوبهم وعقولهم وكل حواسهم .”

وأضاف: “اكتب إليكم من “عدن” وتحديدا قبل أيام من ذكرى ثورة 14 أكتوبر الخالدة حيث نستعد لإحياء هذه الذكرى ولأول مرة منذ سنوات طويلة بتنا من قدوم مناسبة وطنية خوفا من ان ينزلق الوضع نحو اقتتال “أهلي ، أود ان أخبركم بأننا لسنا بخير في “عدن” والجنوب عامة بعد عامين على انتهاء الحرب هنا.”

مقال “بن لزرق” ورغم انه لم يخل من المدح الضمني لميليشيا الحوثي وصالح مع انه يدرك أنهما سبب كل ما يعانيه اليمنيون ، اليوم ، في الشمال وفي الجنوب ، عبر  فيه “حزنه” لما آلت اليه الأوضاع في الجنوب ، اليوم، حيث تبسط الامارات سيطرتها على المحافظات الجنوبية ، في ظل حضور محدود ومشروط للحكومة الشرعية ، ، بقوله “أود ان أخبركم بآن لدي نصيحة قيّمة أتمنى ان تسمعوها جيدا وكثيرا ونصيحتي هي (لا تسلموا أرضكم وأمركم مثلما فعلنا نحن) وأصبحنا (نادمين).. لا تسلموا أرضكم لا لشرعية ولا لغيرها لكي لا تصبحون نادمين ، اكتب إليكم من “عدن” حيث لا يدعو شيء واحد للحياة والأمل والتفاؤل.”

وحث أبناء المحافظات الشمالية سواء التي تقع تحت سيطرة “ميليشيا الحوثي وقوات صالح او تحت الحكومة الشرعية ، على عدم تسليم ارضهم لغير يمني حتى “لا يصبح لكم مصير بائس مثل مصيرنا ، قاتلوا حتى أخر رجل منكم ولو انتهى الرجال وانقرضوا ، اخرجوا الأطفال والنساء للدفاع عن أرضكم.” وجاء في رسالته أيضاً “حاربوا بالملاعق والسكاكين والفؤوس وان وصل الأمر إلى الهزيمة فسلموهم ارض بلا سكان ،احرقوا كل ما فيها وانتحروا وسلموها لهم لاحقا “.

وتابع “مهما كانت معاناتكم فإن أمركم لايزال بيدٍ (يمنية) أما نحن فقد ضعنا بين رئيس ممنوع من العودة وفصائل متناحرة وعبث بكل “شيء” وقضية جنوبية ضاجعوها حتى تكاد تفقد (عذريتها).”. ، “من “عدن” اكتب إليكم وأقول لكم .. لا تسلموا أرضكم لأحد ، حافظوا على كرامتكم شامخة عزيزة ،غالية ولا تصدقوا خرافة “الأراضي المحررة ، واعلموا ان لا فرق بيننا وبينكم فنحن جائعون ، متعبون ، منهكون ، معذبون ، مدمرون لكن أرضكم لاتزال بيدكم أما نحن فأنهم سيسوقوننا صوب حرب “أهلية” وكل طرف يدعم طرف بالعتاد والسلاح .”

واردف : “في الشمال ربما تحكمكم “عصابة” واحدة لكننا في الجنوب تحكمنا ألف عصابة وعصابة . واستطرد قائلا : “اكتب إليكم من “عدن” حيث لامرتبات ولا خدمات ولا وقود ولا أي شيء وأحدثكم من المدينة التي كانت ذات يوم عاصمة للجنوب ومنبر “شموخه” وهي نفس المدينة التي دمرها صالح والحوثي في 2015 وكانوا السبب الاول في كل النكبات التي توالت.

وكشف بن لزرق عن “أنهم” – في إشارة لقوات التحالف بقيادة دولة الهيمنة والاستعلاء – “يرسلون لنا كل شهر مئات المدرعات والأطقم والسلاح ولا ندري لماذا؟ ، إنهم لا يرسلون كهرباء ولا رواتب ولا أغذية .. كل ما نراه في الشوارع مدرعات واطقم ومسلحين وكتائب ، لا نملك مستشفيات ، جرحانا لا علاج لهم وشهدائنا ليس ثمة من يعتني بأسرهم.” وأشار إلى أهالي المحافظات الجنوبية باتوا يكرهون بعضهم بسبب مشاريع الفتنة والخراب التي دشنوها عقب الحرب”.

وأكد على من وجّه رسالته إليهم أن “لا تسلموا أرضكم ولا تسهنوا “تحريرا” ولا رفاهية ولا “دبي” أخرى فكل هذه الأشياء “أوهام” لاوجود لها على ارض الواقع “. وتساءل عن الهدف الذي يتقل لاجله أبناء الجنوب “في الشوارع وآخرين في الجبهات كل يوم ولا ندري على ماذا؟”.

وختم رسالته بـ”نصيحة” بالتأكيد على عدم تسليم الارض “لا تسلّموا أرضكم لأحد ..قاتلوا حتى أخر رجل منكم “، تلك العبارة التي اعبترها بن لزرق خلاصة لتجربة واقعية عايشها بنفسه ومعه آلاف الجنوبيين ايضا.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر