الاربعاء 24 يناير 2018 آخر تحديث: الاربعاء 24 يناير 2018
وردنا الآن
أول موقف مؤتمري مزلزل على بيان اللجنة العامة في صنعاء ..والتهم الخطيرة التي تضمنها
الساعة 17:00 (الرأي برس - خاص)

 في رد متوقع شن قيادي وإعلامي مؤتمري هجوما غير مسبوق على قيادات المؤتمر في الداخل ووصفها بالمطية والتي تقع تحت سلطة الكهنوت ولا تملك من أمرها شيئا .
واعتبر الكاتب والإعلامي المؤتمري البارز عبدالكريم المدي  البيان الصادر عن لجنة المؤتمر العامة بأن كاتبه مشرف الحوثيين في مديرية التحرير  بالعاصمة صنعاء في إشارة منه للمكان الذي عقدت إجتماعها فيه ( فندق سبأ).

وأكد في اول رد مؤتمري واضح على البيان وما خرج به الاجتماع بأن هذا لا يمثل حزبه وقواعده وقياداته ولا يمكن أن يسمحوا باستمرار هذه المهزلة وبقاء  المؤتمر تحت خدمة الحوثي.
مشيرا بأن التحالف بين الطرفين قد مات يومي 2و4ديسمبر .

"الرأي برس" يعيد نشر نص منشور الزميل عبدالكريم المدي  قبل دقائق: 

كان أشرف للمجتمعين اليوم وضع رؤسهم بين التراب ولا الخروج بهذا البيان الهزيل الذي يبدو بأن من كتبه لهم هو مشرف الحوثيين في مديرية التحرير.

نحن نقدر وضع وظروف القيادات المؤتمرية المتواجدة تحت سلطات الكهنوت لكنا نفضل عدم إنعقاد اللجنة العامة تحت وصاية الحوثي وإصدار هذا البيان الذي سمعناه اليوم والذي لا يختلف كثيرا عن خطب معاتيه الصرخة في الجوامع والشوارع والساحات المختلفة.
الذي يجب أن يفهمه الحوثي وغيره أن المؤتمر الذي كان حليفا له - حلف الإذعان،- قد أنهى تحالفه يومي 2و4 ديسمبر ، وانحاز للشعب وللجمهورية ولثورة 26 سبتمبر وللحرية  التي ينشدها اليمنيون كافة .

وعلى الحوثيين أن يعلموا يقينا أن المؤتمر لن يكون مطية لهم بعد إغتيال الزعيمين الشهيدين الخالدين علي عبدالله صالح وعارف الزوكا ، ولن يكون المؤتمر محللا لكم بعد اليوم ولن يكون شرفاء المؤتمر وقياداته وكوادره وأنصاره عكفي وغطاء لقبحكم وفسادكم وسلاليتكم المقيتة.
واعلموا أن هذا البيان  الذي صدر اليوم من طرف اللجنة العامة التي تعتبر تحت الاقامة الجبرية لا يمثل المؤتمر وقواعده ولن نجيزه ولن نسمح بتوظيفكم له لخدمة مشاريعكم  والطائفية والعنصرية والاقصائية القذرة.

لقد خبرناكم وعرفناكم وعرفنا مشاريعكم التي تهدف لتركيع الشعب وسلب هويته وعروبته وثقافته وقيمه وحقوق أبنائه..لذلك فإن وصايا الزعيم ومبادئنا وضميرنا 
ودليلنا النظري والفكري الميثاق الوطني لن يسمح لنا بغض الطرف عنكم بعد اليوم ولن نكون إلا في صف الجمهوريين والوطنيين المدافعين عن كرامة وديمقراطية ومواطنة اليمنيين..  
إنتفاضتنا المباركة مستمرة .

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
عدن الغد