الاربعاء 24 يناير 2018 آخر تحديث: الاربعاء 24 يناير 2018
"البخيتي" يكشف عن خسائر الحوثيين في الجبهات ومساعيهم المستمرة لتجنيد المزيد من الأطفال والشباب
الساعة 23:02 (الرأي برس - عمان)

حذر الكاتب والسياسي علي البخيتي، رجال القبائل واليمنيين عموما من خطورة ترك أبنائهم فريسة لجماعة الحوثي، مشيرا إلى أن الجماعة كثفت خلال الأيام الماضية، مساعيها لتجنيد الأطفال والشباب والزج بهم في جبهات حروبهم العبثية التي لا نهاية ولا سقف لها.

وأكد في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، أن الحوثيين يلقون بالآلاف في جبهات بلا حماية ولا ترتيب، وبعد التضحية بهم يعيدونهم في صناديق لأهاليهم ويأخذوا غيرهم، مشيرا إلى أن الحوثيين لا يمتلكون غير ثقافة الموت.

ونصح البخيتي، بمغادرة جبهات الحوثيين، لأنها ليست معركة اليمنيين، مضيفا: "لا شأن لنا بأوهام محاربة أمريكا وإسرائيل؛ ولسنا ضمن مشروع الولاية والبطنين؛ فلماذا يساق شبابنا الى تلك المعارك الخاسرة؟"، مطالبا من كان له أقارب في جبهات الحوثيين، أن يتصلوا بهم ليقنعوهم بالعودة، مؤكدا أن الجماعة تسرق جهودهم وتستغل تضحياتهم في نهب المواطنين وابتزاز التجار.

وقال البخيتي: " نحن أمام كارثة حقيقية ومجازر جماعية بحق شبابنا وأطفالنا؛ لا وجود لمعارك، الحوثيون يجمعون شبابنا على الحدود وفِي جبهات أخرى والطيران يستهدفهم؛ وكلما قُتِلت مجموعة أتوا بغيرها؛ الجنازات في كل مدينة وقرية والنواح في كل منزل، واليمن بيت عزاء مفتوح".

وأكد بأن خسائر الحوثيين بالآلاف، في مختلف الجبهات، مشيرا إلى أنه كلما قُتِلت مجموعة، جمعوا لديلا عنهم، وساقوهم كالخراف الى المذابح دون غطاء ولا ترتيب ولا خطط؛ لا يهمهم عدد القتلى وبالأخص الذين هم من خارج دائرتهم السلالية؛ لافتا إلى أن كل هم الحوثيين أن يكون في كل منزل ضحية حتى تصبح أسرته مرتبطة بهم تحت عنوان "أسرة شهيد".

واستطرد البخيتي قائلا: ومن المهم كذلك نشر الوعي بين عموم من تلتقونهم؛ وتحذروهم من حملات التجنيد الحوثية التي تستهدف المدارس والجامعات ودواوين القات والصالات وأماكن تجمع الشباب المختلفة؛ هناك خسائر فادحة في الأرواح ومن يذهب لجبهات الحوثيين غالباً لا يعود فاحرصوا على من تحبون قبل ان يعودوا بصناديق".

وأشار إلى أن أهم وسائل مقاومة الحوثيين هي الانتباه على الأطفال والشباب، قبل أن يستقطبوهم ويرسلونهم للجبهات؛ مضيفا: "كل أسرة؛ أب وأم وأخ واخت وعم وخال وقريب؛ عليهم واجب توعية الشباب ومتابعتهم ومعرفة اين يذهبون ومع من يلتقون ومن هم اصدقائهم؛ هناك خلايا حوثية منتشرة في كل مكان لتجميع مقاتلين جدد".

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
عدن الغد