الاربعاء 15 أغسطس 2018 آخر تحديث: الاربعاء 15 أغسطس 2018
قبل أن أحبكِ - بسام جوهر
الساعة 17:40 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

قبل أن أحبكِ
كنت رجلا بسيطاً جداً
لا أهتم بتمشيط شعري
ولا بتنسيق ملابسي
ولا بالنساء اللاتي يقفن على باب الكوافيرة

 

قبل أن أحبكِ
كنت معنياً بالروايات البوليسية أكثر:
أطاردالقتلة
أقبض على اللصوص
وأتحدى الكاتب في سبر أغوار القضية

 

قبل أن أحبكِ
كنت أعبر الشارع الخلفي
كي أتمرّن على القفز فوق ظلال أجساد البنايات
ولا تعنيني النوافذ المشرعة على الأمس الفائت

 

قبل أن أحبكِ
لم أكن أعشق انهمار موسيقى الفالس
الموسيقى الكفيلة بارجاع شهيد إلى أمه
والنقرات المهيبة المتخفية وراء كوخ قديم

 

قبل أن أحبكِ
لم أكن أدركُ ما تقولهُ لي اليمامات
ولا الأعشاش على أكف الأشجار

 

قبل أن أحبكِ
لم أكن لأقف على قداسة الليل
لأوقظ امرأة تنام في الشريان الأبهر

 

والآن أحبكِ
أنا أعني ما أقول وأدركه تماماً
أن يتحوّل ذئب شارد إلى حمل وديع 
بين أنامل وردة غجرية

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24