الجمعة 21 سبتمبر 2018 آخر تحديث: الجمعة 21 سبتمبر 2018
"تفاصيل حصرية"
ميليشيا الحوثي ترفض تسليم سلاح أحد الزنابيل بعد مصرعه وأسرته تحتجز أحد الأطقم التي أوصلت جثمانه
الساعة 00:09 (الرأي برس - خاص)

أمتنعت ميليشيا الحوثي  عن تسليم سلاح أحد مسلحيها إلى أسرته بعد أن لقي مصرعه في جبهة الحدود.

وقال لـ"الرأي برس" مصدر خاص أن ميليشيا الحوثي بعد أن أوصلت جثمان أحد مسلحيها والذي يدعى"وسام الجميلي" إلى الحي الذي يسكن فيه جوار معسكر 48 جنوب العاصمة صنعاء رفضت تسليم سلاحه الشخصي وما كان بحوزته إلى أسرته .

وأضاف: أن عدد من أبناء منطقة الحداء الذي ينتمي إليها "الجميلي " أحتجزوا الطقم الحوثي الذي أوصل الجثمان مطالبين بسلاحه وكل ماكان بحوزته ومتهمين الحوثيين باللصوصية رغم أن ولدهم قدم روحه من أجلهم.

وأشار المصدر إلى أن أسرة "الجميلي" أتهمت مشرف الحوثيين بالتمييز بين جثامين القبائل والسادة وعدم منح إبنهم مستحقاته رغم أنهم أعادوه إليهم مبتور الرأس بعد إستهدافه بطائرة في جبهة الحدود مع السعودية.

وأوضح أن الميليشيا بعد إدراكها لعدم مقدرتها على إخراج الطقم المحتجز من قبل أسرة المسلح الصريع أحضرت "آلي" ومئة الف ريال وسلمتها لأسرته في ظل إمتعاض من قبل سكان الحي وصب جم غضبهم على الشباب الذين يذهبون إلى محارق الموت من أجل أن تستمر هذه الميليشيا الإجرامية في السيطرة على السلطة - حسب المصدر.

يذكر أن المسلحين بدأوا  بالفرار من الجبهات  بعد أن أكتشفوا التمييز الطبقي التي تمارسه الميليشيا مع جثامين زملائهم الذين يقدمون أرواحهم  تباعاً

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24