السبت 23 يونيو 2018 آخر تحديث: الخميس 21 يونيو 2018
مباراة الوحدة وذوب آهن.. 4 دوافع تزيد إصرار “أصحاب السعادة” على الانتصار
الساعة 19:13 (الرأي برس - ارم نيوز)

 

يخوض فريق الوحدة الإماراتي ، مساء الإثنين ، مواجهة مصيرية وحاسمة ضد ضيفه ذوب آهن أصفهان الإيراني على ملعب “آل نهيان” في العاصمة أبوظبي بالجولة الرابعة للمجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا.

ويحتل الوحدة المركز الأخير في المجموعة بلا رصيد في مواجهة ذوب آهن الإيراني الذي يحتل المركز الثاني برصيد 6 نقاط.

وتبدو المواجهة بمثابة الفرصة الأخيرة بالنسبة لأصحاب السعادة من أجل تصحيح المسار في بطولة دوري الأبطال؛ لأن الخسارة تقضي تمامًا على آمال الوحدة، كما أن التعادل يقلص الآمال بشدة.

الوحدة الإماراتي يخسر للمرة الثالثة على التوالي في دوري أبطال آسيا (فيديو)
أهداف مباراة الوحدة وذوب آهن.. الفريق الإيراني يتقدم بهدفين (فيديو)
وترصد شبكة “إرم نيوز” في التقرير التالي أبرز الدوافع التي تزيد إصرار أصحاب السعادة على الانتصار:

الفرصة الأخيرة

تعد أبرز الدوافع للوحدة أن الفوز على ذوب آهن هو الفرصة الأخيرة ليحافظ الفريق على آماله من أجل الصعود لدور الستة عشر للبطولة الآسيوية.

وتعني الخسارة خروج الوحدة من البطولة وضياع فرص التأهل، كما أن التعادل يجعل آماله شبه منعدمة أيضًا وبالتالي لا بديل عن الفوز.

ويبقى الفوز أمرًا مهمًا بالنسبة للوحدة؛ كي يتجنب السقوط في فخ الهزيمة للمباراة الرابعة على التوالي بدوري الأبطال بعد الخسارة أمام الدحيل القطري ولوكوموتيف طشقند الأوزبكي بخلاف هزيمته أمام ذوب آهن في إيران.

ويبدو الفوز بمثابة حفظ ماء الوجه بالنسبة للاعبي الوحدة في مواجهة جماهيرهم الغاضبة من تراجع النتائج آسيويًا والأداء المخيب على المستوى القاري.

دافع الثأر

يظهر أيضًا دافع الثأر ورد الاعتبار من فريق ذوب آهن الإيراني، خاصة أن الوحدة خسر بهدفين دون رد في الجولة الثالثة في إيران.

ويسعى الوحدة لرد الهزيمة والفوز على ذوب آهن للثأر من منافسه الإيراني، خاصة أن الفريق الإماراتي عانى من حالة من عدم الثقة في لقاء الجولة الثالثة بعد السقوط بسداسية أمام العين بالدوري.

تصحيح مسار

يسعى الوحدة لتصحيح مساره في الفترة الأخيرة، خاصة أن الموسم الحالي لا يستحق هذه النهاية الضعيفة من جانب لاعبي الوحدة.

وأعاد الجهاز الفني للفريق بقيادة مديره الفني الروماني لورينت ريجيكامب الثقة للوحدة بعد سنوات من الخفوت، ونجح في إعادته للمنافسة على لقب الدوري ولكن في الفترة الأخيرة عانى الفريق من تراجع واضح، فالفريق فاز في مباراة وحيدة خلال آخر 4 لقاءات بهزيمته أمام ذوب آهن بدوري الأبطال وتعادله مع شباب الأهلي دبي وخسارته المريرة أمام العين بسداسية في الدوري وفوزه على دبا الفجيرة في الكأس.

خبرة ريجيكامب ونجوم الوحدة

يعول الوحدة على خبرة مدربه الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني، خاصة أن الأخير يملك قدرات متميزة في المجال التدريبي، وسبق له قيادة الهلال السعودي ويعرف جيدًا أجواء دوري أبطال آسيا.


ويبدو الوحدة فريقًا مليئًا باللاعبين الموهوبين والمميزين، خاصة الهداف الأرجنتيني سباستيان تيجالي واللاعب الموهوب المجري بلازيس دجودجاك والمغربي مراد باتنة والمخضرم إسماعيل مطر وهو الرباعي الهجومي الذي يراهن عليه ريجيكامب.

وأكد بدر رجب، المستشار الفني لقطاع ناشئي نادي الجزيرة الإماراتي ، لـ”إرم نيوز” أن فوز الوحدة على ذوب آهن يرجع بشكل أساس لاستعادة اللاعبين ثقتهم في أنفسهم وقدراتهم.

وأضاف: ” الوحدة عانى من أزمة ثقة واضحة، خاصة أن قدرات اللاعبين تساعدهم على الفوز والتأهل في دوري الأبطال، ولكن الفريق يحتاج لتأهيل نفسي من جانب المدرب ريجيكامب”.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24