السبت 15 ديسمبر 2018 آخر تحديث: السبت 15 ديسمبر 2018
السعودية تمنع الداعية عدنان إبراهيم من الظهور على قنواتها ـ (فيديو)
 الشيخ عدنان إبراهيم
الساعة 16:38 (الرأي برس - متابعات)

قررت السلطات السعودية إيقاف الداعية الإسلامي المثير للجدل عدنان إبراهيم ومنعه من الظهور الإعلامي بأي قناة سعودية وذلك “بسبب تجاوزاته”.

وذكرت تقارير محلية وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن وزارة الثقافة والإعلام السعودية قررت منع الداعية الفلسطيني الأصل من الظهور عبر القنوات السعودية بسبب آرائه الدينية الجريئة، والمخالفة للآراء التي تتبناها هيئة كبار العلماء في المملكة.

ولم تُعلن الوزارة رسمياً عن تفاصيل قرارها بمنع عدنان إبراهيم من الظهور على قنواتها، كما تجنَّب الداعية كثيراً الظهور عبر وسائل الإعلام للتعليق على قرار الرياض الرسمي بحظر ظهوره التلفزيوني.

وقدّم عدنان إبراهيم برنامجاً دينياً بعنوان (صحوة) على قناة “روتانا خليجية” خلال الموسمين الرمضانيين الماضيين، وكان يستعد لتقديم جزء ثالث من البرنامج ذاته الذي يصاحبه فيه الإعلامي السعودي أحمد العرفج.

ويعرف الداعية عدنان إبراهيم بآرائه الدينية المخالفة للآراء الشائعة في العالم الإسلامي، ويتبنَّى تفسيرات حديثة وجريئة للقرآن الكريم.

وسبق أن حذَّرت هيئة كبار العلماء، وهي أرفع هيئة دينية في السعودية منه، قائلة “نحذّر من ضلالات عدنان إبراهيم القائمة على: سبّ رموز من الصحابة، والمليئة بالمتناقضات، والمتضخمة بالأنا، ونطالب المتخصصين بكشف ذلك للجميع″.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري ظهر عدنان إبراهيم خلال مقابلة على قناة فضائية، ليشكك بصحة بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي تضمنها كتاب “صحيح البخاري” الذي يعد مرجعاً موثوقاً في العالم الإسلامي.

ورغم الانتقادات الرسمية التي يواجهها الداعية إبراهيم والمطالب بمنع ظهوره عبر وسائل الإعلام، إلا أن له جمهوراً عريضاً يتفاعل مع آرائه في الشريعة الإسلامية.

وأعادت صحيفة “عكاظ” السعودية صباح الأربعاء نشر جزء من حوار أجرته في مايو/ أيار 2017 مع مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ وصف عدنان إبراهيم حينها بـ”المشبوه بأفكاره وآرائه”، داعياً وسائل الإعلام إلى عدم الاهتمام به. وقال المفتي حينها أيضاً إن مناصحة أمثال عدنان إبراهيم ممكنة، مستدركاً “لكن هؤلاء لديهم انخداع بأنفسهم وغرور”.

وقال المفتي مطالباً وسائل الإعلام بأن “لا تقابله وأن لا تهتم به، لأنه مشبوه بأفكاره وآرائه”، وتابع “مناصحتهم ممكنة، لكن هؤلاء لديهم انخداع بأنفسهم وغرور وإلا فمناصحتهم طيبة”.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24