الثلاثاء 14 أغسطس 2018 آخر تحديث: الثلاثاء 14 أغسطس 2018
كيف ردت قوات حراس الجمهورية على تهديدات «أبو اليمامة» لطارق صالح والشرعية؟
حراس الجمهورية في الساحل الغربي
الساعة 02:53 (الرأي برس - خاص)

أعلنت قيادة قوات حراس الجمهورية المرابطة في الساحل الغربي لدحر المليشيات الحوثية استنكارها واستيائها الشديدين، من تصريحات منير اليافعي المكنى بـ(أبو اليمامة) قائد ما يسمى اللواء الأول دعم وإسناد في الحزام الأمني، والذي هاجم فيها الشرعية وقائد قوات حراس الجمهورية العميد طارق محمد عبدالله صالح.

وأعتبر بيان نشرته صفحة حراس الجمهورية على تويتر، تصريحات (أبو اليمامة) بتجاوز الخطوط الحمراء، داعيًا العقلاء في المجلس الانتقالي الجنوبي إلى إيقاف التصعيد ولجم مثل هذه الأصوات.

كما دعا البيان قيادة التحالف العربي والشرعية اليمنية باتخاذ الإجراءات القانونية العسكرية وإيقافه عند حده وردعه وأمثاله، بإقالته من منصبه كإثبات حسن النوايا على اعتبار أن بقاء مثل هذه الشخصيات تسيء إلى هرم السلطة بشكل عام وللمؤسسة العسكرية اليمنية بشكل خاص.

واختتم بيان حراس الجمهورية تأكيداته للشعب اليمني من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غرب بالثبات أمام العدو الأول لليمن المليشيا الحوثية مهما كان ضجيج العملاء، وستبقى حراس الجمهورية صخرة صماء تتحطم عليها جميع المؤامرات وسيفًا مسلولًا أمام المليشيات الإيرانية وبمختلف أنواعها وجميع التهديدات سيتم الأخذ بها على محمل الجد ومواجهتها بكل حزم.

نص البيان

‏نعلن استيائنا واستنكارنا الشديدين للتصريحات الجوفاء المسيئة واللامسئولة التي أطلقها المدعو منير اليافعي المكنى (ابو اليمامة) قائد مايسمى اللواء الأول دعم وإسناد في الحزام الأمني اليوم الأحد 15 يوليو خلال إحدى الفعاليات في مدينة عدن والذي تطاول فيها على قيادات ألوية ‎حراس الجمهورية ‏بشكل سافر كال فيها جملة من الشتائم والتهديدات المباشرة لشخص العميد طارق صالح قائد ألوية حراس الجمهورية المدعوم من التحالف والمرابط في معسكر بير أحمد.

ندين وبأشد عبارات الرفض والاستنكار تتلك التصريحات المنحطة الممزوجة بلغة الكراهية والمتضمنة أنفاس العنصرية ونكهة الطائفية المقيتة ‏التي طالما عانيناها في السابق وقدمنا في سبيل القضاء عليها شلالات من الدماء الطاهرة والتي يستحيل علينا غض الطرف عنها والسماح بعودتها مجددا مهما كلفتنا من أثمان.

نعتبر ما جرى تجاوزا للخطوط الحمراء لن نسمح به ولن تمر دون رد ونحمل في الوقت ذاته قيادة المجلس الانتقالي مسؤولية أي تداعيات.

‏ندعو العقلاء فيهم الى إيقاف التصعيد ولجم مثل هده الأصوات النشاز والذي تحتم عليهم المسؤولية الوقوف بحزم امام دعاة العنصرية والمناطقية قبل فوات الأوان.

كما نطالب المعنيين بالاعتذار الفوري لقيادة ألوية ‎حراس الجمهورية ممثلة بالعميد طارق محمد ومحاكمتهم عسكريا وإنزال العقوبة المناسبة.

‏كما ندعو قيادة الشرعية وقيادة قوات التحالف العربي اتخاذ الإجراءات القانونية العسكرية وإيقافه عند حده وردعه وأمثاله من المسوخ والمرضى وكبح جماحهم بإقالته من منصبه كإثبات حسن النوايا فمن غير اللائق بقاء مثل هذه العاهات المسيئة في هرم السلطة وعلى رأس المؤسسة العسكرية والأمنية.

‏أمام هذا التطور الخطير نؤكد للشعب اليمني من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه بأننا ثابتين مهما كان ضجيج العملاء ونؤكد له إننا سنبقى صخرة صماء تتحطم عليها جميع المؤامرات وسيفا مسلولا امام المليشيات الإيرانية وبمختلف أنواعها وجميع التهديدات سنأخذها على محمل الجد وسنواجهها بكل حزم.

وكان قائد اللواء الأول دعم وإسناد في الحزام الأمني منير اليافعي المعروف المكنى بـ(ابو اليمامة) تعهد بطرد الحكومة الشرعية من جنوب البلاد وإدارة مناطق الجنوب بدلا عنها خلال أيام.

وقال "اليافعي" خلال حفل عسكري أقيم بمقر اللواء بمدينة البريقة يوم الأحد انه وخلال أيام سيتم بسط السيطرة الكاملة على مناطق جنوب اليمن وتحديدا عدن وتسلم إدارتها.

وقال إنه لن يقبل بوجود أي أطراف موالية للحكومة الشرعية أو طارق محمد صالح في عدن، موضحًا ان قوات طارق غادرت عدن ولم يعد منها شيء داخل المدينة.

وقال "اليافعي" إن الشرعية لا تفهم إلا لغة السلاح وإنهم على استعداد للتحاور معها بلغة السلاح والقوة.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24