الجمعة 16 نوفمبر 2018 آخر تحديث: الجمعة 16 نوفمبر 2018
جفاء - سكينة شجاع الدين
الساعة 14:39 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

تعلقت الأفواه عن الحديث 
وأطبقت على الزفرات 
ذات تنهد 
مدت إليه نظرات التوجس 
وهتفت في شرايين النبض 
عندها أطلق عنانها 
وسافرت في مدارات
اللاوعي 
وانخلعت عنها رجفة
من وجع تقاطر الحزن 
من حناياها 
وارتها بانحناءتها على جذع 
مصلوبة به ذكريات 
غادرتها منذ منحت لقلبها 
حرية التصرف في نوازع روحها
تراجعت مياة التدفق 
في ينابع بوحها 
وغمرها الحبر بنوبة أزهرت 
فيها نبضات حرفها 
وتفتقت سنابله 
وتجددت بتلاته 
بعد خريف تساقطت 
فيه مواطن الجمال 
وتعرت الأغصان من أوراقها 
معلنة هروبها الجماعي 
من مواجهة حياة قاحلة 
وأرض جرداء 
وصفرة الموات تعلو القلوب 
قبل اعتلال الطقس فيها 
وتنحي الحياة عن النبض 
والصباح عن التنفس 
حين جف نبض الحرف 
في روحها تغير مسار 
وطن وقع فريسة أهواء 
لم تمنحه غير الدمار.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24