الثلاثاء 16 اكتوبر 2018 آخر تحديث: الثلاثاء 16 اكتوبر 2018
تفاصيل جديدة حول الإفراج عن نجلي صالح
مدين وصلاح وأقارب صالح
الساعة 19:43 (الرأي برس- الأناضول + متايعات خاصة)

كشف مصدر مقرب من عائلة الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح أن إطلاق سراح نجليه، مدين وصالح، جاء بعد وساطة عمانية.

وقال المصدر، للأناضول، مفضلًا عدم نشر اسمه، إن الحوثيين أطلقوا سراح نجلي صالح بعد بوساطة قادتها السلطات العمانية خلال الأسابيع الماضية.

وكانت  المليشيات الحوثية أعلنت الأربعاء، الإفراج عن نجلي صالح بعد احتجازهما لنحو 10 أشهر، بموجب عفو رئاسي أصدره رئيس المجلس السياسي الأعلى (أعلى سلطة سياسية للحوثيين) مهدي المشاط.واحتجز الحوثيون عددا من أسرة صالح الذكور، عقب المواجهات العنيفة التي دارت بينهم وقوات موالية للرئيس السابق، في صنعاء، انتهت باستشهاد الأخير. 

لكن الحوثيون لم يفلحوا في القبض على طارق محمد عبدالله صالح الذي قاد المعارك ضدهم حينها، قبل أن يفلت منهم وينتقل إلى الساحل الغربي للبلاد، ليؤسس بدعم من الإمارات قوات تقاتلهم من جديد. 

يأتي ذلك فيما قال تحالف دعم الشرعية في اليمن، الذي تقوده السعودية، إنه "نجح" في الإفراج عن اثنين من أبناء صالح "صلاح ومدين"، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأضافت الوكالة أن فريقاً سعودياً قام بتفتيش الطائرة الأممية بعدما حطت في مطار الملكة علياء بالعاصمة الأردنية عمّان، قبل أن تغادر إلى مطار صنعاء لنقل نجلي صالح.

غير أن الأردن أعلن، في وقت سابق اليوم، أن نجلي الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، لم يدخلا عمّان، وتوجها لدولة ثالثة (لم يحددها) بعد مرورهما بالمملكة.

ووفقًا لمصادر الرأي برس فإن نجلي الرئيس الراحل علي عبدالله صالح سيتوجهان إلى الإمارات العربية المتحدة للالتقاء بالسفير أحمد علي عبدالله صالح، قبل أن يتوجها إلى سلطنة عمان للإقامة المؤقتة فيها إلى أن يتم تحرير اليمن من المليشيات الإرهابية الموالية لإيران.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24