الأحد 16 ديسمبر 2018 آخر تحديث: الأحد 16 ديسمبر 2018
ضائعة - آزال الصُّباري
الساعة 12:35 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

يمنيةٌ مجهولــــــةُ الميــــــلادِ
سفري طويلٌ دونما ميعـــــادِ

يمنيةٌ واكتب هنا تأشيرةً 
سِرقَ البغاةُ دفاتري وفؤادي

يمنيةٌ واكتبْ هنـــا تأشيــرةً 
عليَّ أُلاقي في المدى أجدادي

يمنيةٌ لا تسألونــي بعـــدها 
عن وجهتي وهويتي وعتـــادي

يمنيةٌ أمشــي وزادُ حقائبــي 
دمعُ اليتامى وانكسارُ مدادي

وبها أُغني والضياعُ قصائدي
من يسألِ التاريخَ أين بلادي؟

من يسألِ الحبَّ المهاجرَ دارهُ
أينَ استقرتْ موجة ُ الأحقادِ


يمنيةٌ لا تسألوني بعـــدهــــا 
عن وجهتي وهويتي وعتـــادي

يمنيةٌ أشقى الطريقَ توجعُي
وحزينةٌ أبكى النجومَ سُهادي

لي ألفُ ذاكرةٍ أزورُ ديـــــارَها 
وأعودُ منها أكتوي بكســادي

يمنية ٌ فاكتبْ هنا يمنيــــةً 
دعني أطببُ غُربتي ببعــادي

يمنيةٌ لا تسألوني بعـــــدها 
عن وجهتي وهويتي وعتـادي

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24