الأحد 16 ديسمبر 2018 آخر تحديث: الأحد 16 ديسمبر 2018
عبد العزيز جباري: محادثات السويد الفرصة الأخيرة للحوثيين
عبدالعزيز جباري
الساعة 19:29 (الرأي برس - سبوتنيك)

اعتبر مستشار الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، أن اليمن أمامها "فرصة أخيرة"، بحسب وصفه بعد 48 ساعة.

وقال مستشار الرئيس اليمني، عضو وفد الحكومة للمفاوضات، عبد العزيز الجباري، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، أمس الاثنين 3 ديسمبر/كانون الأول، إن مشاورات السويد، التي ستنطلق يوم 6 ديسمبر/كانون الأول، ستكون الفرصة الأخيرة، لإحلال السلام في اليمن، معتقدا صعوبة عقد جولة مفاوضات جديدة في حال فشل هذه الجولة.

وتابع: "أنا أعتقد أن مشاورات السويد ستكون أخر المشاورات، إما سلام.. وان لم نصل إلى حلول خلال الأيام القادمة فسيكون الوضع معقدا و سيكون من الصعب عقد جولة من المفاوضات و سيعود البلد إلى مرحلة الاحتراب".
واستطرد: "هذه ستكون [الفرصة ]الأخيرة إذا لم نستغلها كيمنيين نكون قد فرطنا بفرصة أخيرة للسلام".

وأشار الجباري إلى وفد الحكومة اليمنية سيغادر إلى السويد للمشاركة في المشاورات، بعد مغادرة وفد حركة أنصار الله (الحوثيين) صنعاء وتوجههم إلى السويد.

وقال الجباري: "نحن سنغادر بعد أن يغادروا "الحوثيون" صنعاء".

وأوضح الجباري أن "الطرف الحوثي يعتبر حرص المجتمع الدولي و محاولة جلبهم إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى سلام، يعتبروا انهم حققوا انتصار وأن المجتمع الدولي وصل إلى قناعة انهم اصبحوا قوة وأنه يجب أن يرضخ لمنطقهم، هذا الكلام للأسف الشديد غير صحيح".

وأكد مستشار الرئيس اليمني أن وزير الخارجية، خالد اليماني، سيرأس وفد الحكومة إلى مشاورات السويد، مبديا استعداد الحكومة اليمنية للسلام.

وقال جباري: "وزير الخارجية سيرأس وفد الحكومة اليمنية، نحن جاهزون لمناقشة أي موضوع يؤدي إلى سلام حقيقي، الكرة في ملعب الحوثي، أن كانوا مستعدون للسلام فنحن مستعدون، ونتمنى أن تكون مشاورات السويد مثمرة وإلا تكون كسابقاتها".

وأوضح أن المشاورات ستنطلق، يوم 6 كانون الأول / ديسمبر، في ضاحية قريبة من العاصمة السويدية وعلى الأرجح ستكون مدينة "اوبسالا " المجاورة.

الجدير بالذكر أن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، والمدعومة من التحالف، كانت قد أعلنت الشهر الماضي، موافقتها على المشاركة في جولة المشاورات المرتقبة بالسويد، وعبرت عن دعمها لجهود المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24