الأحد 16 ديسمبر 2018 آخر تحديث: الأحد 16 ديسمبر 2018
الحوثيون يصلون السويد وسط توقعات بنزهة المحادثات
وفد الحوثيين في السويد
الساعة 17:37 (الرأي برس - متابعات)

وصل وفد جماعة الحوثي، الأربعاء، إلى السويد، للمشاركة في مشاورات سلام ترعاها الأمم المتحدة بين الأطراف اليمنية،  بعد أن سمح التحالف العربي الذي تقوده السعودية بنقل 50 جريحًا من الحوثيين للعلاج.

وكان مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن قد وصل إلى صنعاء يوم الاثنين لمرافقة مفاوضي المليشيات الحوثية إلى السويد، بعد ان قام بزيارات مكوكية بين الطرفين بهدف انقاذ الجولة من الانهيار وقالت الحكومة اليمنية  الشرعية إنها ستسمح للحوثيين المواليين لإيران بالمشاركة بأول جولة من المحادثات منذ 2016.

وقال المحلل السياسي اليمني محمود الطاهر إلى أنه لن يكون هناك حل سياسي للأزمة  حتى مع وجود ضغوط على الحوثيين من خلال الالتزام بشروط مسبقة ولأنهم  ذهبوا من أجل الحضور فقط ولن يتم الوصول إلى أي اتفاق لأنهم لايريدون أن يكون للرئيس اليمني  هادي أي مستقبل سياسي بالرغم من الحديث حول الإفراج عن المعتقلين وما تريدة الأمم المتحدة من الإشراف على ميناء الحديدة قائلا إنه سيعود القتال من جديد بعد هذه المفاوضات.

منوها إلى أن الحكومة اليمنية لديها الرغبة في التفاوض وتقديم بعض التنازلات بينما الحوثيون يرفضون ذلك وسيصرون على شروطهم ولن يقدموا أي تنازلات.. مؤكدا أنه لن يكون هناك أي ضامن حقيقي لإنجاح المحادثات في السويد.

من جانبه قال الأكاديمي والمحلل السياسي د. فهد الكراد إنه حان الوقت الآن لوجود تفاوض سلمي بين الحوثين والحكومة وهو أفضل من أي وقت مضي بإعتبار ان روسيا هي الضامنة لهذا التوافق وخاصة مع علاقاتها القوية بالسعودية موضحا أنه هناك ضغوط موجودة من الإعلام السياسي على السعودية التي تؤكد أنها على استعداد للتفاوض.

وأشار المكراد الى أن مصالح بعض الدول في اليمن وتصنيع إيران لأسلحة باليستية أثرعلى إتجاه الحوثيين للسلام.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24