السبت 23 فبراير 2019 آخر تحديث: الجمعة 22 فبراير 2019
لو أنَّها تَشفي شَُُفِيتُ - محمد سفيان
الساعة 12:29 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 


لو أنَّها تَشفي شَُُفِيتُ، 
علَامَ قلبي ما شُفِي؟!

يصحو: اكتفَيتُ، وما اكتفى 
يُمسي كما لا يكتَفِي

لا وقتَ إلا أنتِ فيهِ، 
كأنَّكِ الضوءُ الخفي!

هاتي من الأشواق ظلًّا، 
غيرَ وعْدٍ، لا يَفي!

هاتي سوى أمَلٍ شبيهِ اليأسِ، 
كيْما أحتفي

سَبْعٌ عجافٌ،
كاشتياقٍ مُثْبَتٍ، لا ينتفي !

وحروفُ صبرٍ، 
كيْ تُضيءَ عليهِ ألّا ينطفي !!

ما جَفّتِ الأوراقُ ، 
جَفَّ الماءُ ، والخلّٔ الوفي..

وتوقَفتْ سُحُبُ الرجاءِ،
وأنتِ لم تتوقفي! 

.
.
.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24