السبت 23 فبراير 2019 آخر تحديث: الجمعة 22 فبراير 2019
السبسي: حريصون على تنمية العلاقات مع إثيوبيا في شتى المجالات
السبسي و سهلى ورق زودي
الساعة 17:33 (الرأي برس - وكالات)

أعرب الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي الإثنين عن حرص بلاده على تنمية علاقاتها مع إثيوبيا في شتى المجالات.

جاء ذلك خلال لقاء جمع السبسي برئيسة إثيوبيا سهلى ورق زودي، وفق بيان صادر عن الرئاسة التونسية، تلقت الأناضول نسخة منه.

وقال البيان إن السبسي أبرز أهمية فتح ممثلية دبلوماسية إثيوبية في تونس لخدمة علاقات التعاون بين البلدين.

وتطرق السبسي خلال لقائه بالرئيسة الإثيوبية إلى العلاقات التاريخية العريقة بين البلدين.

وأشار إلى دور الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة وإمبراطور إثيوبيا هيلا سيلاسي في إنشاء منظمة الوحدة الإفريقية في بداية ستينيات القرن الماضي.

وأشاد السبسي بالجهود التي بذلتها إثيوبيا لإنجاح أعمال القمة الحالية للاتحاد الإفريقي، متمنيا أن تساهم هذه القمة في مزيد تعزيز العمل الإفريقي المشترك.

من جانبها، أعربت رئيسة إثيوبيا زودي عن تقديرها لتونس ولتجربة الانتقال الديمقراطي فيها.

وأثنت زودي على المكاسب الكبيرة التي حققتها المرأة التونسية خلال السنوات الماضية، ما جعلها تجربة فريدة ورائدة في المنطقة وفي العالم.

ولفتت إلى استعداد بلادها لتعزيز تعاونها مع تونس في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وعقب لقاء زودي، اجتمع السبسي برئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

وخلال اللقاء أشار السبسي إلى ضرورة الاستفادة من العلاقات التاريخية بين البلدين في تطوير علاقات التعاون خصوصا في مجالات التجارة والاستثمار.

ودعا السبسي إلى تذليل الصعوبات أمام رجال أعمال البلدين لخدمة المصلحة المشتركة وتحقيق الاندماج الاقتصادي المنشود.

ووصل السبسي السبت الماضي أديس أبابا للمشاركة في فعاليات قمة الاتحاد الإفريقي الـ 32.

ومن المنتظر أن تختتم القمة فعالياتها في وقت لاحق الإثنين.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24