السبت 23 فبراير 2019 آخر تحديث: الجمعة 22 فبراير 2019
يارب .. - طارق آلسكري
الساعة 10:37 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)


 

لكي لا تراني كئيبَ الخطى
وحيداً .. أُجَرِّرُ آماليَهْ

وحولي تطاردني الذِّكْريات
وتشرب من نار أجفانيه

وكانت كقافيةٍ للندى
تهبُّ بأنسامها الحانيهْ

فصارت تؤجِّجُ في خاطري
وتنثال كالحِممِ العاتيه

أهذا الجناح الذي قامَ نحوي
ليسحق أشلائيَ الباقيهْ

ويطمرني في طريق الشَّتات
كما تطمر الزهرةُ الذَّاويهْ

أهذا الجناح الذي طال حتى
تجبَّرَ .. وارْبدَّ كالطاغيهْ

أهذا هدى بعضُ شعري وهذا
صدى ذكرياتي وأحلاميهْ ؟!

إلهي ! وأُخفي دموع انكساري
وأنت العليمُ بأحراقيهْ

ولو شَوَّهتْ ثورتي الدُّخلاء
ونالوا بها الرُّتبَ العاليهْ

فإني لَمَاضٍ إلى غايتي 
ولو زُلزِلتْ تحت أقداميهْ

وباسمك يشدو المسيرُ الطويل
وباسمك أغسل أوجاعيهْ

يَمينيَ تنشرُ وادي النخيل
ويُسرايَ تجلدُ جلَّاديهْ

أنا الشعبُ مقبرةُ الطامعين
وبوَّابةُ السِّيَرِ الزاكيهْ

 
سلانجور – 12فبراير 2019

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24