السبت 23 مارس 2019 آخر تحديث: الجمعة 22 مارس 2019
ميليشيات الحوثي تواصل خروقها.. قصف مستشفى ومصنع بالحديدة
مستشفى 22 مايوم بالحديدة
الساعة 16:30 (الرأي برس - وكالات)

قصفت مليشيات الحوثي الموالية لإيران مستشفى ومصنعا للمواد الغذائية بقذائف الهاون، في خرق جديد لاتفاق السويد الذي يفرض تهدئة في مدينة الحديدة غربي اليمن، وفق ما ذكرت مصادر يمنية محلية، الأربعاء.

وأكدت مصادر "سكاي نيوز عربية" في اليمن أن قصف ميليشات الحوثي الإيرانية، الذي وقع الثلاثاء. أحدث أضرارا مادية في مستشفى 22 مايو، ومصنع "إخوان ثابت" للمواد الغذائية.

وسبق للميليشيات الحوثية أن قصفت هاتين المنشأتين أكثر من مرة منذ بدء سريان قرار وقف إطلاق النار في 18 ديسمبر 2018 بحسب اتفاق السويد.

معارك حجور
في غضون ذلك، تواصلت المعارك بين قبائل حجور وميليشيات الحوثي الموالية لإيران، في مديرية كُشر بمحافظة حجة غربي اليمن.

وقالت مصادر ميدانية إن المواجهات استمرت في الجبهة الشمالية الغربية، في ظل محاولات المتمردين السيطرة على مناطق خسروها خلال اليومين الماضيين.

واستهدفت طائرات التحالف العربي تجمعات للحوثيين غرب العبيسة، شرقي كُشر، مما أوقع عددا من القتلى والجرحى. كما استهدفت تجمعات للمتمردين في حصن المنصورة شمال غربي كُشر.

وفي الجبهة الشرقية ببلدة العبيسة، دارت مواجهات تمكن خلالها المتمردون من السيطرة على جبل المنصورة الاستراتيجي.

وجاء تقدم ميليشيات الحوثي الإيرانية في هذه الجبهة عقب هجمات مكثفة على مدى يومين، أمطروا خلالها مناطق العبيسة بقصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة، بما فيها استخدام صواريخ كاتيوشا مطورة، أحدثت دمارا في منازل المواطنين.

وضاعفت وتيرة المعارك موجات النزوح في صفوف المدنيين.

وحشدت ميليشيات الحوثي في المحافظات المحاذية لحجة المئات من مسلحيها خلال اليومين الماضيين لتعزيز صفوفها في جبهات حجور، بعد الخسائر البشرية التي منيت بها من جراء المواجهات وغارات التحالف على مدى الأيام الماضية.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24