الاثنين 23 سبتمبر 2019 آخر تحديث: الأحد 22 سبتمبر 2019
عادات سلبية تدمر حياتك الزوجية.. تخلَّص منها فوراً
خلافات زوجية
الساعة 00:16 (الرأي برس - متابعات)

تأثر العالم بدون شك تأثراً كبيراً بنمط حياة المؤلفة والاستشارية ماري كوندو، إذ يحاول الأشخاص التخلص من الفوضى والأشياء التي لم تعد تجلب السعادة، لكن لماذا يجب أن تنطبق مبادئها على بيتك؟

ما دمتَ تحاول التخلص من ملابسك التي لم تعد ترتديها وتنفض التراب عن الزوايا والأركان المظلمة التي لم يكن أي شخص يراها، فلماذا لا تخصص برهة من أجل شن حملة تطهير في علاقتك أيضاً؟

فمن خلال التخلص من هذه العادات الست المدمرة، التي أشارت إليها خبيرة علاقات زوجية، يمكنك أن تجعل زواجك يتلألأ مرة أخرى، وأن تترك مساحةً أمام القاعدة الأولى لماري كوندو: وهي السعادة.

توقف عن الشكوى

تقولأليسا روبي باش، وهي خبيرة علاقات عائلية وزوجية: «بالرغم من أهمية التنفيس، يعتبر الحديث المستمر عن الأمور السلبية من الأشياء التي ترهق الأشخاص الذين نحبهم».

من المؤكد أن عليك الحديث إلى شريك الحياة بشأن المشاكل، لكن إن بدا لك أنك لا تنتهي منها، أو أنك غير قادر على المضي قدماً وتجاوز هذه المشاعر بمساعدة استماعه إليك، فمن الأفضل «الاتصال بمعالجك، وأن تترك شريك الحياة خارج المسألة»، حسبما تنصح باش.

لا تجلب مشاكل العمل معك إلى المنزل

ترى باش أنَّنا «نواجه جميعاً أياماً سيئة في العمل. لكن إذا كنت تحمل معك دائماً ضغوط العمل إلى البيت، فسوف تتداخل بكل تأكيد مع قدسية حياتك الأسرية، التي يجب أن يكون دورها إعادة شحن طاقتك وإنعاشك بعد ضغوط الحياة العملية».

لا تستهن بوعودك

عندما تلتزم بشيء تجاه شريك حياتك أو أطفالك، عليك المضي قدماً في إتمامه. وبغض النظر عن الحالات الطارئة، تأكد أنهم يعرفون أن كلمتك تعني شيئاً وأنهم يمكنهم الاعتماد عليك».

كن منظماً

تعامل بنفس القدر من الاهتمام الذي تُوليه إلى رئيسك أو أفضل أصدقائك. نظف مكانك، ولا تُخلِّف وراءك قدراً كبيراً من الفوضى وتنتظر شريكك ليقوم بالتنظيف».

كن داعماً

نريد جميعاً أن يقبلنا شركاء الحياة ويشجعونا. لذا حاول دائماً أن تكون أكبر معجبي شريك حياتك. إذا كنت مختلفاً مع شيءٍ يريد تجربته، ابحث بعناية عن الكلمات المناسبة التي تعبر عن ذلك. وركز على نقاط القوة لديه وما جعلك تحبه».

لا تتجاهل احتياجاتك

يمكن أن تساعد الممارسات العامة من الرعاية الذاتية في جعلك تشعر بالسعادة والصحة والقوةأيما تكون طريقة القيام بذلك في حياتك.

إذ يشبه الأمر التعليمات الخاصة بقناع الأكسجين في الطائرة: عليك أن تساعد نفسك قبل أن تساعد من تحب.

إذا أردت أن تكون معشوقاً وعزيزاً ومرغوباً فيه، فقد حان دورك لأن تعتني بنفسك.

لا يجب أن يكلف الأمر كثيراً من المال أو الوقت.. اعتن بنفسك بالطريقة التي كنت تفعل بها في بدايات علاقتكما.

توجد دائماً أعذار يمكن أن نقدمها للأسباب التي جعلتنا مرهقين للغاية، أو مشغولين للغاية، أو بعيدين للغاية. لكنَّها في النهاية مجرد أعذار».

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24