الاثنين 27 مايو 2019 آخر تحديث: الأحد 26 مايو 2019
آية الحب - أحمد المعرسي
الساعة 11:25 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

نعيشْ لا جل اليمنْ 
ونموتْ من شانها 

لأنّ حبّ الوطنْ 
للروحْ إيمانها 

روغم أنف الزمنْ 
نعزفْ لها دَانها 

فحبها لي سكنْ 
والخُلد وديانها 

......

نبشرْ الكونْ أن الفجر في الأفق قادمْ 
يحملْ بِكفّه ورودْ 

وأن سيفْ الوجع في وحشة الليل نادمْ 
يسألْ إله الوجودْ: 

يشوف كفّ البنا تقضي على ألف هادمْ 
وكل غائب يعودْ 

.......

والليله البال ما للحب أمسى غريبْ؟ 
ما للوطنْ ما وجد له فوق أرضه حبيبْ 

ياكل من الشوكْ وانفاسه عناقيد زبيب
جريح ينزف، متى يلقى لجرحه طبيبْ؟ 

والليله البال بانغسلْ جراحه بمغنى 
وآية الحبّ بانعزف لها ألف معنى 

وبا نغني الجمال، الحسن له عين وسنى 
مسكين ذي ما وقع له في الغواني نصيبْ 

........

لاحت غيوم التصافي 
غيم المحبه قلوبْ 

قولوا لذي الحرب: كافي 
الحرب لازم تتوبْ 

يا كل هذي المنافي 
الليل وجهه كذوبْ 

.......

أقسى من الموت نظره 
في عين طفله تنادي: 
ليش يقصفون المدارسْ؟ 

أقسى من الموت حسره 
في وجه جائع وصادي 
والكون كله متارسْ 

أقسى من الموت فكره 
تشتي تقول يا بلادي 
وحولها ألف حارسْ 

.......

بالحب
با تحتفل بالدان رزفه وباله 

بالحب
با تعزف الألحان أسمى رساله 

بالحب
با تلبس الأوطان ثوب العداله 

......

لو أجدب الصيف غني 
اللحن حادي السحابْ 

وقل لذا الكون : فني 
في الخير أطهر كتابْ 

وأن طول التمني 
سراب يشرب سرابْ 

......

با نرفع الحب رايه 

ونجعل الخير غايه   

وفي الختام والبدايه 

نعيشْ لا جل اليمنْ 
ونموتْ من شانها 

لأنّ حبّ الوطنْ 

للروحْ إيمانها

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24