الثلاثاء 18 يونيو 2019 آخر تحديث: الثلاثاء 18 يونيو 2019
مصر الأولى عالمياً بالولادة القيصرية.. فما هي الأسباب؟
ولادة
الساعة 01:10 (الرأي برس - وكالات)

حتى عام 2016 كانت مصر الدولة رقم 3 عالميا في انتشار ظاهرة الولادة القيصرية، بينما كانت البرازيل تحتل المرتبة الأولى، وفي العامين 2017 و2018، قفزت مصر للمركز الأول عالميا بنسبة وصلت إلى 63%.

الدكتور عبد المجيد رمزي رئيس قسم التوليد وأمراض النساء بكلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة، يكشف لـ"العربية.نت" الأسباب التي جعلت مصر تتصدر الظاهرة عالمياً، ويقول إن الطبيعة الفطرية للنساء تقتضي أن تتم الولادة بشكل طبيعي، وفي حالات استثنائية نضطر إلى الولادة القيصرية لظروف صحية خاصة بالأم، ومع التطور التكنولوجي، أصبحت الولادة القيصرية أسهل بكثير، وتستغرق وقتا لا يتجاوز ساعتين، بعكس الولاد الطبيعية التي تستغرق من 8 ساعات إلى 15 ساعة.

ويضيف أنه خلال الـ 50 عاماً الماضية ضعفت صحة الأمهات بسبب عوامل كثيرة، منها التغذية وارتفاع نسبة الإصابة بالأنيميا، ونقص الكالسيوم، وقلة الحركة لتوفر وسائل المواصلات بشكل كبير وتطور التكنولوجيا.

ويقول إن كل هذه العوامل ساعدت على زيادة السمنة وانتشار أمراض السكري من النوع الثاني وفي أعمار لا تتجاوز 16 عاماً، ومع زيادة معدل السمنة وعدم الحركة تبدأ العضلات في الضمور وتضعف عضلات البطن وعضلات الظهر، وكل ذلك يقلل من فرص الولادة الطبيعية التي تعتمد على عضلات بطن وظهر قوية.

ويضيف أنه مع زيادة السمنة تنتشر أيضا ظاهرة الإصابة بمرض السكري، ويمكن أن تصاب السيدة بسكر الحمل، وهذا يتسبب في كثير من الأحيان في اللجوء إلى الولادة القيصرية، مشيرا إلى أن الولادة القيصرية الأولى تضاعف نسبة احتمالات الولادة قيصريا للمرة الثانية لنسبة تصل إلى 66%، وتزيد في الحمل الثالث بنسبة 88%، وكلما زادت عملية الولادة القيصرية زادت مشكلة المشيمة المنخفضة والمشيمة المتغلغلة داخل جدار الرحم والتي تتسبب في كثير من الأحيان بزيادة الخطر على الأم أثناء الولادة، ومشاكل للمولود خاصة على وظائف الرئة.

ويشير أستاذ أمراض النساء إلى أنه يجب على الأمهات الاهتمام بالوعي الصحي لأولادهن من خلال توفير التغذية الصحيحة للفتيات، وممارسة الرياضة بشكل أساسي للحفاظ على العضلات والتعرض للشمس، والتركيز على الأطعمة التي يتوافر فيها الكاليسيوم، والابتعاد عن الأطعمة المشبعة بالدهون.

من جانبه، أكد الدكتور محمد ممتاز أستاذ أمراض النساء أن أسعار الولادة القيصرية لا تزيد كثيرا عن الولادة الطبيعية، ولذلك لا يوجد استسهال من الأطباء في إجراء ولادة قيصرية، مضيفا أن الولادة الطبيعية أفضل صحيا للأم والمولود ولا يمكن لطبيب أن يجري ولادة قيصرية لأم يساعدها طبيعة على الولادة الطبيعية.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24