الاربعاء 26 يونيو 2019 آخر تحديث: الاربعاء 26 يونيو 2019
ن ……..والقلم
الذكاء الصناعي ..الثورة القادمة - عبد الرحمن بجاش
الساعة 13:54 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

الثلاثاء 9 ابريل 2019

 

بالتأكيد شاهدتم بالأمس واليوم تلك السيارة الصينية التي تدبرامرها وتدري كيف تخرج من مأزقها ، حيث العلم حل اشكال الوقوف بين سيارتين مما لايتيح لها أن تعود إلى الوراء ولا إلى الخلف ، فلم لاتحرك إطاراتها إلى الجنب في حركة دائرية مذهلة ، ومن ثم العودة إلى ماكانت والانطلاق ...هو الذكاء الصناعي …وبالتأكيد شاهدتم تلك الصينية التي تحدثكم ،ثم تكتشفون أنها عبارة عن روبوت صناعي ….

بالتأكيد شاهدتم تلك السيارة (( أودي )) وهي صناعة ألمانية مبهرة ، تصل بها سائقتها إلى العمل ، تتركها وتدخل إلى الشركة ، بينما تذهب السيارة بنفسها إلى الموقف ، ثم تعود لها عندما تخرج من عملها ، وكله بالريموت كنترول ….

كنت قد شاهدت فيلما لجيمس بوند ، وفيه سيارة تنتظره في مطارمدينة اوروبية ، مبرمجة مسبقا ، تذهب به إلى الفندق ، يومها قلت : هذه (( من شطحات )) تلك الافلام التي تصوركلما هو امريكي على أنه اسطوري ، تبين الآن أن السيارة التي بلا سائق ستنزل إلى الشوارع وقريبا ...، وفي السماء قال المهندس يوسف احمد عثمان وهو مهندس طيران متميز : لولا ان الراكب لن يستوعب الامر، فبإمكان الطائرة أن تذهب بركابها وتعود بدون طيار…وفي مجال الطب حدث ولاحرج، عن الروبوتات التي تقوم بمساعدة الطبيب في العمليات الجراحية ، وقريبا ربما تجري العمليات المعقدة التي تستغرق وقتا طويلا جدا لاتتحملها القدرة البشرية …

الذكاء الصناعي ثورة صناعية جديدة ، رايتها أمس مرافقة لمؤتمرالبحرالميت ، حيث التطبيقات الصناعية تذهلك ، روبوت يذهب إلى المطبخ ويأتيك بالصحن الذي طلبت ، وبالكأس الذي تريد ...روبوت يرافقك في نزهتك ...روبوت يقوم بالأعمال المكتبية من أولها إلى أخرها ….يخشى الآن أن تأتي لحظة تجد فيها وقد انعكست الاية عندما تسمع الروبوت يقول لك : استغنيت عنك ، سأقوم بعملك ، وانظرعلى مستوى شوارع تلك البلدان المتقدمة جدا وغيرها كم سيتم الاستغناء عن سائقي سيارات فقط ، آلاف الوظائف كما قيل ستختفي !! ، اعتقد ان لم يصغ المشرعون في تلك الدول المتطورة قوانين ببعد اخلاقي ، فقد نجد الإنسان يوما في الشارع وقد حلت محله الروبوتات ، هل تتذكرون حكاية الاستنساخ ؟؟، ليس الامرخيالا ، تابعوا بانتباه افلام الخيال العلمي التي نغلق الشاشة عندما نلمح نوعها!! ، هم يتخيلون سيناريوهات للمستقبل ، ونحن نعود ندورالجمال والسيوف !!!، وفي مجال الاسلحة وادوات الحرب ، هناك تطورفوق المذهل ، لن تجدوه في اليوتيوب حيث يمارس التظليل والكذب ، ستجدونه في الانترنت وأفلام السينما والمجلات والمؤتمرات العلمية ….وازيدكم من الشعربيت ، فملاعب كرة القدم ستشهد قريبا الروبوت ميسي ، والروبوت رونالدو ، والروبوت محمد صلاح …

ماذا نحن فاعلون ؟ هل سنظل ندعوا : اللهم دمرهم ، لن تهتزلهم شعره ، ورب العباد قال انفذو بسلطان ، والسلطان هو العلم ، وهم من يرونا عظمة الله فيما ينجزون !! ، ونحن مشغولين بعلي وعمر، بالخلافة والولايm …
بالفعل أين سيكون محلنا من الاعراب ؟؟ متى نفضي لنلحق ؟! ، الناس وصلوا إلى ماوصلوا ويتابعون ، ونحن !! مانحن !! ، كيف وكيف ؟؟!! ، نخزن او ننتظرالرزق ياتيك من الغيب !!..وعربيا أين هم العرب ممانرى ؟؟..

لافصال ، فإما العلم ، واما الفناء ...والايام بيننا …وماقلته عن الذكاء وتطبيقاته مجرد غيض من فيض ، فما يخفوه وهذا حقهم ، مرعب في عظمة ما ينجزون لخيرانسانهم اولا ، ولكي يستعمرون المتخلفين والجهلة بطريقتهم ، لم يعد للمؤامرة ونظريتها من مكان ، فإما أن نكون اولانكون ...قبل ثانية تقريبا شاهدت مقطع فيديو عبارة عن اعلان من مصريقول : (( مفاجأه )) هل تريدنا ان نصوم بدلا عنك !!! فابتسمت !!...

لله الامرمن قبل ومن بعد .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24