الاربعاء 24 يوليو 2019 آخر تحديث: الثلاثاء 23 يوليو 2019
مذهب السكوت - حامد جوينة
الساعة 18:33 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

من سَيِّءِ الحظِّ أنَّ الناسَ حَظّهُمُ
مِنِّي العَطاءُ وحظِّيْ منهمُ العَدَمُ

سَحائبُ النِّارِ بالخَيباتِ تُمطِرني
فيجزُرُ الغَدُ في عينيْ وتَزدَحِمُ

مَن ذا يُقايِضُني يَوماً وأبْدِلُه
شهراً ... وعاماً بِعُمرٍ كُلُّهُ ألمُ؟

يوماً أجَرِّعُ فِيهِ السُّمَّ بَلسَمَهُ
وأجعلُ الحزنَ مِمَّا فيهِ يَبْتَسِمُ

انا الذي خَانَه قلبٌ وأنْكَرَهُ
وجودُهُ وأحتَواهُ الفَقْرُ والسَّقَمُ

مُقدَّرٌ ليَ أن تمضي الحياةُ بِلا
طِبٍّ يطيبُ به جُرحي ويَلْتَئمُ

آمنتُ بالصَّمتِ حتى صارَ دِينُ فمي
بهِ الكلامُ بِجُرمِ الكُفْرِ يُتَّهَمُ

ما أصدقَ الكِذبَ مِمَّنْ حَولَهُ أمَمٌ
وأكذبَ الصدقَ مِمَّنْ جُندُهُ قَلمُ

************

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24