الاربعاء 24 يوليو 2019 آخر تحديث: الثلاثاء 23 يوليو 2019
إضراب للعاملين بالنقل الحديدي التونسي يدخل يومه الثاني
تونس
الساعة 17:48 (الرأي برس - وكالات)

يتواصل لليوم الثاني على التوالي، الإضراب العام الذي تنفذه الجامعة العامة للسكك الحديدية (نقابة)، وتتبع الاتحاد العام التونسي للشغل، للمطالبة بفتح الخط رقم 13 الناقل للفوسفات.

وفي تصريح هاتفي للأناضول، أكد كاتب عام الجامعة، العربي اليعقوبي، أنّ "إضراب السكك الحديدية ناجح من حيث الالتزام.. بعد مفاوضات طويلة مع وزارة النقل لم يتم التوصل إلى حل يقضي بفتح الخط رقم 13".

ويربط الخط رقم 13 بين ولايات صفاقس (شرق) وتوزر وقفصة (غرب) مرورا بسيدي بوزيد وسط البلاد، ويتم عبره نقل الفوسفات.

وأفقد إغلاق الخط فرص عمل مباشرة للعاملين في قطاع النقل الحديدي وفرص أخرى مرتبطة بتطوير صناعة النقل الحديدي في البلاد، وفوائد غير مباشرة عبر إحياء المناطق والمحطات على طول الخط.

وأكد النقابي أنه "خط حديدي حيوي تم إغلاقه بسبب إضرابات مفتعلة من قبل بارونات نقل الفوسفات عبر الشاحنات،" وفق تعبيره.

وأضاف اليعقوبي أن "تعطل الخط كبد الشركة خسائر تفوق 470 مليون دينار (155 مليون دولار) منذ 2012، وتسبب في خسارة 6 آلاف و867 يوم عمل".

وتابع: "كنا مرغمين على تنفيذ الإضراب، لكننا نعي أنه في مصلحة المواطن وأن عودة هذا الخط لسالف نشاطه، سيمكن من خلق توازن مالي وسيمكن تقديم خدمات جيدة".

وفي بيان لها الأربعاء، أوضحت الشركة الوطنية للسكك الحديدة التونسية (حكومية) أنها "قامت برفع عشرات القضايا ضد المعتصمين، سعيا منها لاستئناف نشاط حركة سير قطارات المسافرين والفوسفات والبضائع على الخط نظرا لأهميته و جدواه".

وفي 2012 قام محتجون من شباب ولاية سيدي بوزيد، بتنفيذ اعتصام على مستوى السكة الحديدية رقم 13 ما أدى إلى غلقها، للمطالبة بالتنمية والتشغيل بولايتهم.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24