الاربعاء 24 يوليو 2019 آخر تحديث: الثلاثاء 23 يوليو 2019
الأردن يُدين الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى
المسجد الأقصى
الساعة 17:52 (الرأي برس - وكالات)

دان الأردن، الخميس، ما وصفه بـ"التصرفات غير المسؤولة"، للانتهاكات الإسرائيلية تجاه المسجد الأقصى، في مدينة القدس.

ونقل البيان عن متحدث الخارجية "سفيان القضاة"، قوله إن "مثل هذه التصرفات غير المسؤولة تمثل استفزازا لمشاعر ملايين المسلمين في جميع أنحاء العالم، مثلما تمثل تجسيدا للسياسات الإسرائيلية المُدانة والمرفوضة الرامية لتغيير الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى".

وشدد على أن "دائرة أوقاف القدس والمسجد الأقصى المبارك، الجهة الوحيدة المسؤولة عن المسجد الأقصى وتنظيم الدخول إليه".

وحمّل "القضاة"، إسرائيل، كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية، وفقا للقانون الدولي، "كامل المسؤولية عن هذه الانتهاكات والإجراءات الاستفزازية وعن سلامة المسجد الأقصى المبارك، وطالب بوقفها فورا، وباحترام إسرائيل لالتزاماتها بموجب القانون الدولي".

وأوضح، في ختام بيانه، بأنه "تم توجيه مذكرة احتجاج دبلوماسية بهذا الخصوص للحكومة الإسرائيلية عبر القنوات الدبلوماسية".

واقتحم مئات المستوطنين الإسرائيليين، الخميس، لليوم الرابع على التوالي، المسجد الأقصى بالقدس، بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

وقالت دائرة الأوقاف الاسلامية بالقدس، في بيان مقتضب، إن "519 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى صباح الخميس".

ومنذ الإثنين، اقتحم أكثر من 1500 مستوطن المسجد الأقصى، بحراسة الشرطة الإسرائيلية.

ودعت جماعات يمينية إسرائيلية إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة عيد الفصح اليهودي، خلال أيام الأسبوع الجاري.

وبدأ عيد الفصح اليهودي، الجمعة الماضي، وينتهي صباح السبت المقبل.

وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد.

وتسمح الشرطة الاسرائيلية منذ 2003 للمستوطنين باقتحام المسجد من خلال باب المغاربة.

وتطالب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة لدائرة الأوقاف الاسلامية بالأردن، والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، بوقف الاقتحامات ولكن الشرطة الإسرائيلية لم تستجب لهذا الطلب.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24