الخميس 27 يونيو 2019 آخر تحديث: الاربعاء 26 يونيو 2019
ن ……..والقلم
24عاما من الزمالة النبيلة … - عبد الرحمن بجاش
الساعة 20:38 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)



السبت 18 مايو2019

ما يزال الخيريتدفق في النفوس برغم العبث والوجع …
ماتزال جمعية الزملاء حية ، تصون الحياة بقدرامكانياتها ، امكانيات الداعمين ماديا ومعنويا ، عندما اقول عبد الله إسماعيل المتوكل ، فأنا أعي ما اقول ، وما أقوله اضافيا وحق مكتسب : المتوكل من ذهب سواء على صعيدها أو صعيد الحياة العامة ….

كان ليل الخميس بهيجا بلا حدود يلونه حسن القريطي بصوته المرحب بكل من يصل إلى قاعة الخيمة التي لايبخل بها كل عام طلال محمد سيف ثابت ، يديرها بحنكه علي بن علي الاديمي ...لحظتها كانت السماء تدرغيثها ، وأنا اتظلل بالزنينة ومعي استاذنا عبد الله يحيى النهاري وكيل مدرستنا مدرسة سيف بصنعاء أيام اللحظة الأجمل …
لن أذكرأسماء اعضاء الهيئة الادارية فنشاطهم يقدمهم بتواضع كل عام ، كلمة قصيرة هادفة نفاعة من محمد الطلوع، وتقريرمالي لايعترض عليه أحد يفصله أحمد الحوثي ، ورضى من جمعية عمومية تدري أن إدارتها افضل هيئة ادارية لجمعية في طول البلاد وعرضها حد علمي …

المنغص الشخصي الوحيد غياب من كان لا يغيب القوي الامين صالح محمد الذاري من سأظل ابكيه ماتبقى لي من أيام …لكن الملتزم الأكبرد. احمد الشبوطي كان حاضرا ….
ولأن لابد للحياة أن تستمر، فقد اقدمت الهيئة الادارية على فعل أخلاقي عظيم : تكريم من لهم دين في اعناقنا ، تم تكريم الأستاذ عبد الله النهاري ، والأستاذ عبد الوهاب الرميم ، والأستاذ عبد الوهاب جولة ، ونجل زميلنا المتوفي يحيى الغرسي الذي تفوق في دراسته ، وهو اضافة جديدة للهيئة الادارية أن تكرم المتفوقين من أبناء زملائنا المتوفين ...

كل عام ومثل هذا الوقت نجدد اعماقنا ، ونشحذ أرواحنا تحد جديد استمرارنا في إشاعة المحبة بيننا ، وتجديد روح الإنسان في انفسنا ….
لايمكن للمرء أن ينسىى د. محمد محمد العلفي الذي يحافظ على كل ريال كما كان والده رحمه الله يحافظ على مال التربية والتعليم ويرعانا يوم أن خدمنا في ديوان التربية ، أما موفق قلاله دينموالجمعية فيستحق رفع قبعاتنا احتراما ، ومني شخصيا ترحما بوالده الذي كان صاحب والدي في تعز أيام الأمام رحمهم الله اجمعين ….
ايضا ذلك الشاب الرائع محمد محسن معيض المطري الذي يستقبلك بإشارته إلى ضرورة أن تكتب إسمك ، ورقم تليفونك وتستلم برنامج الليلة ودليل الجمعية فلا يكل كل عام عن القيام بمهمته خيرقيام، شكرامن اعماقنا لجهده …
التكريم فعل اخلاقي لانهاية لتأثيره على من يكرم ، وأنا كنت احد المكرمين ، فطول الطريق والأستاذ النهاري يردد الشكروالتقديرللجمعية هيئة وجمعية عمومية على حفاوتهم به ، وتقديرهم ، ظليت الاحظه وهو يحتضن شهادة التقديربحب لاحدود له ...فالتكريم لمن يستحقه هو تكريم لكل المستحقين في حياتنا …
افتقدنا فيصل الحرازي ، لكن اسم احمد سيف القدسي ، ونعمان قائد سيف ، ويحيى عبد القادرمن بريطانيا ، وزملاء كثرآخرين ارسلوا اعتذارهم عن الحضور، وتحاياهم وتقديرهم للحاظرين اضفى على اللحظة شعورا جميلا بالامتنان عكس في اللقطات الذي توهجت بها الليلة من عدسة زميلنا فؤاد الحرازي ، صاحب العدسة المتميزة والخلق الرفيع ، هناك أيضا زميل السنوات كلها عدسة محمد السمه سجلت هي الأخرى اللحظة بكل تجلياتها …
همسه عتاب في الاذن الجماعية للهيئة الادارية ، فلازلت اكررمقترحي أن يفتح حساب في الكريمي بنك ، ورفع مبلغ الاشتراك الصغير(( 200 (( إلى (( 1000)) ريال، رجاء حتى نلزم بدفع اشتراكاتنا إلى ذلك الحساب ...رجاء..
الشكرللروح الجمعية التي سادت الليلة من اولها إلى آخرها ، وحياها د. محمد ناصرحميد بحديث عذب عن الصيام ، افتقدنا حضورالدمث علي قاضي ….
ليلةعشتها والزملاء احياء لذكرياتنا ، تعكس فرحتنا على وجه عباس المنصورلقطات لن اسلمهاله الابقيمتها ….
التحية للجميع فردا فردا ...وعاشت الزمالة….

لله الأمرمن قبل ومن بعد .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24