السبت 20 يوليو 2019 آخر تحديث: السبت 20 يوليو 2019
أيُّ طوفانٍ طغى! - أحمد الجهمي
الساعة 20:12 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 

وعلى دوحةِ هذ الليلِ
عصفورٌ ذبيحُ
.
خلفهُ من وهجِ اللهفةِ
تمتد سفوحُ 
.
وبجنبيهِ خيالاتُ ندىً
لا تستريحُ
..
في حنايا الصّمتِ
من أشجانهِ برقٌ كسيحُ

وحداءٌ ...
كان ينداحُ خيالًا ويفوحُ
.
لِمَ يا دوحُ ...؟!
لصدرِ النّهرِ في الأرضِ ضريحُ
.
هكذا تسقطُ أحلامٌ
وتخضرُّ جروحُ
.
قدرٌ يغلي بوجهِ الأرضِ
يدنو ويروحُ
.
والكمنجات التي... ؟!
لا وترٌ فيها فصيحُ
.
كان للإشراقِ في أضلاعِنا 
أفقٌ فسيحُ
.
جنَّتا عَدنٍ لها في
مهجِ الدُّنيا صروحُ
.
أين؟!.. لا أينَ 
ابتداءُ التّيهِ في النّفسِ يلُوحُ
.
عتْمةٌ تكفي 
لتغتالَ مآقِينا القروحُ
.
أي طوفانٍ طغى ياريحُ ؟!...
خلف الرِّيحِ ريحُ
.
يا تُرى هل خلفَ طوفانِ الرَّدى 
يمكثُ نوحُ ؟!
.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24