الاثنين 26 أغسطس 2019 آخر تحديث: الاثنين 26 أغسطس 2019
ن …...والقلم
مناهل العلم .. - عبد الرحمن بجاش
الساعة 19:33 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)



الأثنين 22 يوليو2019
 

لاطريق سواه يصل بنا إلى الذرى والذروه ، به طريقا نصل إلى المستقبل ….
العلم ولاغيره ، ولسنا بحاجة لان ندلل على معجزات العلم ، فقط تابعوا الصين القادمة بكل قوة على قطار العلم السريع ، وليس طريق الخزعبلات ….

الإنسان هو الإنسان ، لافرق بين هذا وذاك ، ابيض او اسود ، الكل في محراب العقل واحد ، الكل في معامل البحث واحد ، ليس من بين شروط قبولك أن تكون من هذه الديانة أو تلك ، هذا المذهب أو ذاك، المقدرة والكفاءة والاستعداد هم الشروط الوحيدة لأن تكون شيئا ، وتنظم إلى قائمة العلم والعلماء…

هناك يفتحون لك كل الأبواب ، ليس لسواد عيونك ، بل لانجازك ، ليس لانك مفضل على الأخرين ، بل لانك فضلت العلم طريقا لتحقيق رفاهية الإنسان ، وصنع حياة اجمل للبشركلهم ، فالعلم لايحتكر، ومنجزات معامل البحث والدرس ملكا للكون كله ….

هل يهتم أحدكم من أي قرية يمنية هي مناهل ثابت ؟ وهل بالضرورة معرفة ذلك ؟ هل يدري أو بالضرورة أن يدري أي منا إلى السنة اوالشيعة تنتمي ؟؟ هل هي من الزيدية ام من الشافعية؟ ...لايهم كل هذا وغيره وتلك اشتراطات الجهلة والمتخلفين ممن يحاولون جاهدين ركوب سفينة الصحراء إلى الجامعات ، بينما الجامعة بيت علم ، يذهب إليها الإنسان على جناح الحلم و العلم …

مناهل ثابت تنتمي إلى فئة العلماء ، مذهبها العلم ، قريتها العلم ، منطقتها العلم ، وسيلتها في الحياة العقل لانجازكل ما يؤدي لخيرالبشرية ، هي تنتمي إليه …

الآن العالم وعلى رأسهم ملكة بريطانيا ، جامعات العالم ، صحافة العالم لاتذكرامراء الجهل والتخلف، بينما هوالعالم يكرم مناهل ثابت ، لانها منهل علم ، مصدرخير، مصدرانجازللإنسان ...ولذلك يردد اسمها ، ونحن نرفع رؤوسنا احتراما وتقديرا ..

امراء الحروب لايظلون في أذهان الناس لانهم رفعو شعارات في الذهنية العامة صورة حية لكل ماهوشر، وبالمقابل فمجموع العلماء في كل فروع العلم يشارإليهم برفع القبعات في محراب العلم احتراما وتقديرا ….

أي امير للحرب ، باستثناء عظماء الحروب الوطنية التي تدافع عن الأرض والإنسان يظلون في أذهان الناس ، هناك الجنرال جياب في فيتنام وهنا عبد الرقيب عبد الوهاب ، الذي باعه زميل دفعته فقط لانه من المنطقة الفلانية ، من باع لا أحد يتذكره بينما عبد الرقيب حيا في ذاكرة الإنسان …

سيظل الإنسان يتذكرفي هذه البلاد وغيرها هذا الاسم مناهل عبد الرحمن ثابت ، وسيسقط من ذهنه كل من دمرالحياة ..

نرفع قبعاتنا احتراما للدكتورة مناهل العلم التي تحقق كل يوم جديدا ، يشارإليه بالبنان …
ولاعزاء للجهل والتخلف ..

لله الأمرمن قبل ومن بعد .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24