الاثنين 26 أغسطس 2019 آخر تحديث: الاثنين 26 أغسطس 2019
صدر كتاب "تولستوي وعصره" عن أروقة
الساعة 15:24 (الرأي برس (خاص) - عفاف عاشور - أدب وثقافة)

 

صدر مؤخرًا عن مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر كتاب تولستوي وعصره ترجمة علاء سند بريك هنيدي لفلاديمير إيليتش لينين ضمن سلسلة دفاتر تقدمية. الكتاب من القطع الصغير وعدد صفحاته 97.
يتضمن الكراس عدة مقالات يستعرض فيها لينين أعمال الأديب البارز ليو تولستوي وهو يناشد البحث والاطلاع على الأدب الناطق بواقعنا الطبقي والواقعي المعبر عن الأزمات الثورية والتقدمية لتقديم الخبرات التحليلية والتجارب لنبني عليها فلسفة جديدة للنضال لأجل حياة حرة .
يعد تولستوي من أعمدة الأدب الروسي فى القرن التاسع عشر وفيلسوفًا أخلاقيًا ومصلحًا اجتماعيا اعتنق الأفكار السلمية بشغف وقوة عاطفية واضحة مما أعطى أعماله صورة واقعية للحياة الروسية فى تلك الحقبة الزمنية.  عكست أعمال تولستوي بعضًا من الجوانب الأساسية للحياة الثورية فى روسيا. كان تولستوي ناقدًا للتخلف وللجهل وعمل على إدانة الطبقات الحاكمة والمؤسسات الاجتماعية الحديثة، الكنيسة والمحاكم القانونية والنزعة العسكرية وقانون الزواج والتعليم البرجوازي والتوصيف الطبقي للبرجوازية والرأسمالية فى تحقيق مصالحهم الأنانية ضد البروليتاريا، فكان الفلاحين يتضورون جوعًا إن تاريخ الفلاحين بأكمله علمهم كره الملاك أصحاب الأراضي الإقطاعيين والمسؤل الحكومى. عكس تولستوي الكراهية المدفونة والتوق لحياة أفضل ومقاومة تطهيرية للشر، مع انتقاد النظام السياسي والاجتماعى الحديث القائم.
بحسب لينين نجح تولستوي فى إعطاء وصفًا فنيًا هائلًا فى كتاباته الأدبية عن حياة الطبقة الكادحة فكانت معرفته بالحياة الريفية فى روسيا واسعة. وضعت تصوراته وتجسيداته الموضوعية إرثًا ثمينًا يقبل عليه الدارسون حتى وقتنا الحالى وسوف تشرح البروليتاريا الروسية كارهة أسياد الحياة الحديثة للجماهير التي تعمل بجد وتستغل معنى انتقادات تولستوي للدولة.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24