الاثنين 26 أغسطس 2019 آخر تحديث: الاثنين 26 أغسطس 2019
ن …….والقلم
(( جالابوس المحيط الهندي ))؟! - عبد الرحمن بجاش
الساعة 12:31 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)



السبت 3 اغسطس 2019
 

قلت : اصبح حالنا حال صاحب صنعاء الذي تتذكرون حكايته، من ذهب لكتاب العرائض عند قبة المهدي وطلب كتابة رسالة للإمام بمظلمته إلى آخرالحكاية…!!!
نحن لا نقدرانفسنا ولا ما معنا، على المستوى الشخصي والعام …
ذلك كان تعليقا بعد الجولة التي قمنا بها على جناحي ورقة جميلة ، أنيقة ، كتبها بلغة جميلة ، وأسلوب أجمل ، وقدمها بصوت هادئ ورزين المهندس عبد الرحمن فضل علي الإرياني وزيرالمياه والبيئة الأسبق …عن ولسقطرى جميلة البحر...
حالنا اصبح مثل صاحب صنعاء ،لأننا لانقدرقدراتنا ولا مامعنا ، هناك من الرجال الاكفاء الكثير، لكننا ننبهرلأي (( خبير)) اجنبي يأتي بآلاف الدولارات ، ولن انسى ذلك الأمريكي الأمين أيام المحني وزيرالنفط ، والذي قدم كخبير، ليقول للوزير: لاينقصك القدرات ، بل الذي ينقصك قدرتك على ادارتها واتاحة الفرصة لها لتبدع !!!!..
سقطرى من متابعتي لحديث الإرياني القادروالمتمكن واحدة من اسرارالله على الأرض ، احيطت بالبحرحماية لها من عبثنا !!!!..
سقطرى جميلة ، موقعا ، طبيعة ، نباتات نادرة ، مجتمع اصيل يدرك اهمية جزيرته فيحافظ عليها بيديه ورجليه ، وبالذات المرأة حافظة الاسرار….لغات نادرة تسجل قدم سكن الإنسان عليها ، وتراث نادر، وتاريخ يمتد إلى عمق التاريخ المكتوب على الورق ، وعلى جدران الكهوف العميقة ، وعلى الواح بمجرد أن تلمسها فتذوي كما يذوي الوطن الآن …
اقسى الاموران يتولى جاهل ادارة امرلايدريه ولا يعرف أسراره ، كأن تولي وزيراشغال على جزيرة هي جوهره ، يكون كل همه شق طرقات وبالطريقة التي يقررها هو ، لاتراعي البيئة ، وحاجة السكان، ولايستشارفيها من له علاقة بالاثار، والبيئة ، وكل مختص لابد أن يدلي بدلوه حفاظا على خصوصية جزيرة قصوى تحتفظ باسرارالوجود البشري ، من هم اصيل ، ومن هوعابر، ومن هومحتل لاسباب سياسية ….
سقطرى اهملتها الدولة ، والآن يعبث بها اصحاب الإمارات الذين وصلوا في عبثهم إلى درجة تجريف التربة ونقلها من الجزيرة، لكن الرهان يظل على ابناءها ...، اما النباتات وكما قال المهندس عبدالرحمن فلاخوف من اخراجها ...، والرجل أيضا يراهن على وعي إنسان سقطرى بكنوزها ، إلى درجة أن المرأة تتزوج القادم من خارجها ، لكنها لاتخرج معه ، ربما لانها كاتمة اسرارها ، وهي من تعلم اولادها سرالاسرار…
قلت : كيف يمكن الحفاظ على الوضع على الاقل كماهو الآن ؟ وفي ظل الظرف العام الذي يشظي البلاد؟..
فهمت انه شخصيا يبذل جهدا كبيرامن خلال علاقته بالمنظمات خارج البلاد ذات العلاقة بوضع سقطرى ...، وطلب من الجميع الا يصمتوا ، وأنا هنا اضيف أن الكلام - وهذا موجه لمن لديه القدرة على ايصال الرسالة - لايكفي ، فنحن بحاجة إلى مبادرات من قبل كل من له القدره وفي ظل الصعوبات القائمة ، فروح المبادرة التي يمتلكها رجل الاعمال عاشق سقطرى أمين درهم ، فلابد من المبادرة برفع الصوت ومن على أي منبرللمحافظة على سقطرى وبأي وسيلة ….
كان صباح الخميس مفعم بطقس رائع ، اضفى على افتتاح المقر الجديد لبيت الموسيقى روحا من الفرح برغم صوت تلك الطائرة اللعينة ….
سقطرى قطعة موسيقى ، وان تاتي المبادرة من بيت الموسيقى فذلك يعني أن الموسيقى حياة ، فصوت الموج موسيقى ، وهفهفة اجنحة طيورسقطرى موسيقى …..وجمال شواطئها موسيقى ، وجمال روح إنسانها موسيقى ، وغروب شمسها عند افق البحر موسيقى ، وعندما يلعب الاطفال بارجلهم في الماء فتصدرعنها موسيقى …
جزيرة عبارة عن نوته رائعة تحتاج موسيقي مبدع لأن يقرأها ويفهمها ، وعازف يدندن بها على الاوتار…
شكرا مهندس عبد الرحمن فضل علي الإرياني ، شكرا فؤاد الشرجبي ….
لله الأمرمن قبل ومن بعد .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24