الاثنين 23 سبتمبر 2019 آخر تحديث: الاثنين 23 سبتمبر 2019
مؤسسة النفط الليبية تخفض إمدادات الوقود لشرق البلاد في ظل معركة طرابلس
الساعة 22:13 (الرأي برس_ارم نيوز)

تقيد المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إمدادات الكيروسين إلى مناطق خاضعة لقوات الجيش الوطني الليبي، فيما وصفه دبلوماسيون ومسؤولون بقطاع النفط بأنه محاولة لمنع قواته من استخدام الإمدادات في معركتها للسيطرة على العاصمة.

ويمثل خفض الكميات المرسلة إلى شرق البلاد في آب/أغسطس الماضي ارتدادًا من جانب مؤسسة النفط الليبية، التي تعمل مع السلطات المعترف بها دوليًا في العاصمة طرابلس، ويتعين عليها أيضًا التعاون مع قوات الجيش، إذ تسيطر على حقول نفط كبيرة.

وتعتبر المؤسسة نفسها خارج الصراع الدائر منذ نحو عشر سنوات للسيطرة على البلاد، وتكشف بيانات المؤسسة للأشهر الثلاثة السابقة أنها زادت إمدادات الكيروسين بشكل كبير إلى الشرق استجابة للطلب.

 
وقالت المؤسسة في بيان ”أوقفت المؤسسة الوطنية للنفط جميع إمدادات الوقود الإضافية لحين الحصول على تأكيدات باقتصار استخدام الوقود على أغراض الطيران المحلية والمدنية وعلى نحو يعكس الاستهلاك الحقيقي“.

وتُظهر بيانات مؤسسة النفط أن إمدادات الكيروسين إلى مخازن مطارات في مناطق وسط وشرق البلاد، يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي، حسبما ذكر مسؤول في المؤسسة، انخفضت إلى نحو 5.25 مليون لتر في آب/أغسطس الماضي.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24