الأحد 20 اكتوبر 2019 آخر تحديث: الأحد 20 اكتوبر 2019
ن …...والقلم
السكون .. - عبد الرحمن بجاش
الساعة 08:32 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)



السبت 21 سبتمبر2019
 

بالمختصرالمفيد والسريع فنحن بحاجة إلى اناس يمتلكون روح والمبادرة والقدرة على اتخاذ القرار وتنفيذه مثل ذلك الرجل صاحب فكرة مشروع منتزة " السكون " الكائن موقعه في تربة الحجرية …
فاللقطات التي رأيتها وانتم في صفحة الصديق عبد الكريم الرازحي عززت قناعتي بصوابية قرار الرجل في انشائه وفي ذلك الموقع المهيب ...وتمنيت أكثرمن مرة زيارته يوم أن كانت ممكنة ، لكنني تكاسلت ، والآن ها أنا اؤنب نفسي عشرين مرة ……

يقولون دائما أن الادارة فن ، وقبل ذلك موهبة ...فمن اطلع على فكرة الرجل يومها فسيهرب منه بالقول أن " هذا مجنون " وفي اضعف الاحوال " معه بيس يلعب بها " ، ذلك منطق العاجز ، أو الذي يريد أن يريح نفسه !!!...

الرجل صاحبه هو " محمد سيف حميد الحصبري " يعني من حصبرة ذبحان ...هو مغترب ، بالطبع أنا لا اعرفه ، يبدو أنه رجل منظم ، وعملي ، بالطبع اشترى الموقع " شرف الحنان " من عبد الجبار الشرجبي ، وبدأ العمل فيه العام 2008، قال محدثي : وفي العام 2011 كان قد انجز80% من المشروع الذي انجز نهائيا في عام 2013 ….

المصمم للمشروع استفاد من كل الظروف المحيطة أو التي يتكون منها الموقع المهيب ، فمن اختاره كموقع يمتلك حاسة خيال استثنائية وعين فنان ….

في " السكون " مزرعة خارجية ، وسد صغير للمياه ، يستفاد من مائة للسقي ….

محمد سيف الحصبري ، قبل السكون ، كان قد اشترى مساحة من الأرض ، وإنشاء عليها مزرعتين كائنتين عند مخرج " التربة " ...، وجلب لهما التربة من تهامة ، ليزرع فيهما فواكة لاتزرع في المنطقة …وبالذات المانجو كما ذكر محدثي ، ولا أدري هل انتجتا ...نظرا للمناخ المختلف ، لان محدثي لا يدري ….

نحن بحاجة لأمثال هذا الرجل ...لروح الإبتكار..والمبادرة ...وخيال ..وحسن ادارة ...كل ذلك ينطوي تحت لافتة العلم ولا غيره ….و الذهاب بالنظر نحو المستقبل ….

لله الأمرمن قبل ومن بعد .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24