الأحد 20 اكتوبر 2019 آخر تحديث: الأحد 20 اكتوبر 2019
المليشيات الحوثية تصعد عملياتها العسكرية في الحديدة
الحوثيون في الحديدة
الساعة 12:37 (الرأي برس - متابعات)

كثفت ميليشيات الحوثي، الأحد، من عملياتها العسكرية وتصعيدها المتواصل ضمن خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية في محافظة الحديدة غربي اليمن.

ونقل بيان للمركز الاعلامي لألوية العمالقة عن مصدر عسكري في القوات المشتركة بالساحل الغربي قوله إن الميليشيات الحوثية كثفت من عملياتها العسكرية في مديرية حيس جنوب الحديدة، وواصلت أعمال الاستهداف العنيف والقصف المكثف على مواقع القوات المشتركة ومناطق وتجمعات آهلة.

وذكر المصدر أن هذا التصعيد يأتي غداة الإعلان عن توسع الميليشيات في نصب مواقع ومتاريس جديدة ومواقع قتالية ودفع مجاميع مستقدمة مشيراً إلى رصد تجمعات وتحركات واستحداثات مختلفة للميليشيات الحوثية، خلال الساعات الماضية، إضافة إلى تواصل عمليات القصف والاستهداف بالأسلحة الثقيلة والمدفعية المختلفة والتوسع في عمليات القنص والاستهداف بالأسلحة القناصة على نحو غير مسبوق.

وأوضح المصدر الميداني أن عناصر الميليشيا شنت عمليات استهداف واسعة طالت مواقع القوات المشتركة في مناطق متفرقة من مدينة حيس مركز المديرية.

بالتزامن، شنت ميليشيات الحوثي قصفاً مكثفاً بالقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة، مساء الأحد، في مربعات ومناطق متفرقه في مدينة الحديدة، بحسب المركز.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية، وفق البيان، إن الميليشيات قصفت مواقع القوات المشتركة المتمركزة في منطقة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة، وأطلقت عليها 7 قذائف من مدفعية الهاون الثقيل.

وفي مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة استهدفت الميليشيا مواقع القوات المشتركة شرق المديرية بالأسلحة المختلفة، حيث قالت المصادر إن عناصر الميليشيا فتحت نيران أسلحتها الثقيلة والمتوسطة صوب المواقع التي يتمركز فيها جنود القوات المشتركة.

يأتي استمرار الخروقات الحوثية المتصاعدة في إطار خطة ممنهجة وسعي واضح لنسف جهود السلام الأممية في محافظة الحديدة، كما يقول مراقبون، وكذلك عدم التزامها بهدنة وقف إطلاق النار منذ توقيع اتفاق تهدئة بالعاصمة السويدية استوكهولم في ديسمبر الماضي برعاية الأمم المتحدة.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24