الأحد 20 اكتوبر 2019 آخر تحديث: الأحد 20 اكتوبر 2019
السعودية تتجه لاستعادة كامل الإنتاج النفطي في هذا الموعد
الساعة 20:42 (الرأي برس_متابعات)

ارتدّ النفط عن 64 دولارا للبرميل، اليوم الاثنين، بعدما صرح مصدر بأن السعودية ستستأنف فاقد الإنتاج الناجم عن هجوم على منشأتين نفطيتين بالكامل، وفي وقت أسرع مما توقعه بعض المتعاملين.

وقال مصدر مطلع على أحدث التطورات لـ"رويترز"، اليوم الاثنين، إن السعودية استعادت نحو 75 بالمئة من فاقد إنتاج النفط الخام. 

 

 

 وأضاف المصدر أن إنتاج النفط السعودي من خريص يفوق الآن 1.3 مليون برميل يوميا، بينما الإنتاج الحالي من بقيق عند نحو 3 ملايين برميل يوميا.

وأوقفت الهجمات على منشأتي خريص وبقيق، وهما من كبرى المنشآت النفطية في السعودية، 5.7 مليون برميل يوميا أو أكثر من نصف إنتاج البلاد من النفط. ويقول المسؤولون السعوديون إن الإنتاج سيعود بكامل طاقته بنهاية سبتمبر (أيلول).

وأكد مسؤولو "أرامكو" قدرة الشركة السعودية على تجاوز هذا العمل التخريبي وفق أحدث الأنظمة العالمية في التعامل مع الأزمات، ويأتي ذلك من خلال ورش عمل دائمة ومستمرة، للتأكد من إنجاز أعمال الإصلاح في كافة المواقع بشكل فني وبمراحل عمل لا تتوقف.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 30 سنتا إلى 63.98 دولار للبرميل، وفقد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 35 سنتا، ليسجل 57.74 دولار للبرميل.

وصعد برنت نحو 18 بالمئة منذ بداية العام بفضل اتفاق خفض الإمدادات الذي تقوده منظمة "أوبك"، لكن مخاوف تباطؤ الاقتصاد العالمي حدّت من المكاسب. وأظهر مسح، اليوم الاثنين، أن نمو أنشطة الشركات في منطقة اليورو يكاد يتوقف هذا الشهر، في حين فشلت أحدث مباحثات بين الولايات المتحدة والصين في إفراز مؤشرات على حدوث انفراجة في الخلاف التجاري المستمر منذ وقت طويل بين البلدين.

وتصاعدت التوترات في الشرق الأوسط بعد الهجوم، وقال البنتاغون إنه أمر بنشر قوات إضافية في منطقة الخليج لتعزيز الدفاعات الجوية والصاروخية للسعودية.

الذهب يتراجع مع بداية المفاوضات الأميركية- الصينية

على صعيد آخر، تراجعت أسعار الذهب قليلا، اليوم الاثنين، مع تطلع المستثمرين إلى مزيد من الوضوح بشأن مباحثات التجارة الأميركية الصينية، في حين قدّم تصاعد التوترات في الشرق الأوسط بعض الدعم. وكان السعر الفوري للذهب متراجعا 0.2 بالمئة إلى 1514.44 دولار للأوقية (الأونصة)، لكنه ظل قريبا من أعلى مستوياته في أكثر من أسبوع، والبالغ 1516.81 دولار والمسجل يوم الجمعة.

وصعدت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.5 بالمئة، لتصل إلى 1521.90 دولار للأوقية. وقال هاوي لي، الاقتصادي في بنك "أو.سي.بي.سي" إن "الذهب في منطقة مختلطة حاليا. تنامي المخاطر الجيوسياسية من السعودية ورفض الرئيس ترمب إمكانية إبرام اتفاق تجارة جزئي مع الصين يضفي بلا ريب مزيدا من اللمعان على الذهب."

وارتفع البلاديوم نحو واحد بالمئة إلى 1656.77 دولار للأوقية، بعد أن سجل مستوى قياسيا مرتفعا عند 1659.27 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وزادت الفضة 1.6 بالمئة إلى 18.26 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين نحو واحد بالمئة مسجلا 953.70 دولار للأوقية.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24