الأحد 20 اكتوبر 2019 آخر تحديث: الأحد 20 اكتوبر 2019
للمرة الأولى .. مورينيو يفتح النار على إدارة مانشستر يونايتد
الساعة 20:51 (الرأي برس_متابعات)

 أطلق المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو العنان لنفسه، بتصريحات تهكمية ساخرة من مجلس إدارة ناديه السابق مانشستر يونايتد، وذلك بعد الهزيمة الجديدة التي مني بها الفريق على مستوى البريميرليغ، بالسقوط ظهر الأحد أمام ويست هام يونايتد بهدفين نظيفين.


وظل “سبيشال وان”، يتجاهل الحديث عن تجربته مع الشياطين الحمر في عمله الإعلامي كمحلل لعديد من الشبكات الرياضية العالمية، وذلك حفاظًا على علاقته الجيدة بالجماهير، إلا أنه هذه المرة، وجد الفرصة مناسبة، للانتقام لنفسه بتصريحات على طريقة “قصف الجبهات”، كنوع من أنواع الشماتة في إدارة اليونايتد.

 


وسخر مورينيو من قرار إقالته لتراجعه للمركز السادس، بينما الآن يحتل المرتبة الثامنة، ولا أحد يُلقي باللوم على المدرب، وذلك رغم ادعائه في بداية إجابته على سؤال محاور (سكاي سبورتس)، أنه يُفضل عادة عدم التحدث عن مشكلات مانشستر يونايتد الفنية، منعًا للحرج.


وقال “في الحقيقة أنا لست الشخص المناسب للإجابة على هذا السؤال، ولو أن الجميع يرى أنهم تأخروا كثيرًا، لقد عملت معهم لمدة موسمين، وشعرت بأشياء إيجابية وكنت أعتقد أننا نسير في الاتجاه الصحيح، لكن كان واضحًا أيضًا أن الأمور لا تسير بشكل جيد بما فيه الكفاية”.


وأضاف “أقالوني من منصبي لأنني كنت المدرب، لكن الحقيقة المحزنة أن الفريق الآن أسوأ مما كان. وهذا بالنسبة لي شيء محزن، ربما يعتقد الناس أنني أستمتع بما يحدث معهم، لكن الحقيقة عكس ذلك، أحظى بعلاقة جيدة مع أشخاص في النادي، وهناك علاقة خاصة بيني وبين الجماهير، لذا أقول إنه لأمر محزن. ربما كان الفريق مملاً، لكنه كان يستطيع تحقيق نتائج جيدة”.


وختم بالحديث عن فرص الفريق في المنافسة على المراكز الأربعة المؤهلة لدوري الأبطال الموسم المُقبل، قائلاً “لا أرى أي شيء في الوقت الراهن، أعتقد أنهم سيواجهون الكثير من المشاكل، ليس فقط للحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى، بل من المحتمل ألا يكون مانشستر يونايتد في المراكز الستة الأولى. أعتقد أن هذا الفريق أسوأ من فريق الموسم الماضي”.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24