الأحد 20 اكتوبر 2019 آخر تحديث: الأحد 20 اكتوبر 2019
ناسا ترسل أول رحلة نسائية للفضاء في الربيع
ناسا
الساعة 22:47 (الرأي برس - متابعات)

 أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، عن الموعد الجديد لأول رحلة نسائية إلى الفضاء، بعد أن كانت قررت، مارس الماضي، إلغاء أول رحلة تاريخية مكونة من رائدات فضاء بسبب عدم توفر بدلات فضائية تناسب مقاس إحدى النساء في محطة الفضاء الدولية.

وتشمل المهمة رائدتي الفضاء كريستينا كوخ وجيسيكا ماير اللتين ستنطلقان في 21 أكتوبر الحالي لتوصيل بطاريات جديدة مطورة لنظام الطاقة الشمسية. وستكون العملية الرابعة من نوعها من مجموع 5 عمليات سير في الفضاء. ومن المقرر أن تنطلق الأولى، الأحد، حيث سترافق كريستينا كوخ رائد الفضاء أندرو مورغان.

وكانت الخطة الأولى تشمل كريستينا كوخ وآن ماكلين. وكان من المقرر أن تتم في شهر مارس. لكن وكالة الفضاء أجبرت على إلغاء الخطة قبل بضعة أيام من تنفيذها لأن الوقت لم يكن يكفي لإعداد بدلة فضاء متوسطة الحجم. وصممت البدلة الثانية في يونيو.

وأثار هذا الأمر ردود فعل من محبي الفضاء وناشطات نسويات رأوا فيه عدم استعداد ناسا لتغيير إرث فضائي استمر لعقود كان الرجال يهيمنون عليه، خصوصا أن الوكالة تحضر بعناية التفاصيل الدقيقة لرحلاتها وهي تحضر رحلة جديدة إلى القمر بحلول العام 2024.

وصرحت رائدة الفضاء، ميغان مكارثر، للصحافيين بأن هذه المهمة النسائية ستكون معلما في تاريخ الوكالة، لكنها أشارت إلى أن النساء موجودات في جميع أقسام ناسا إلى درجة أنهن لا يفكرن في هذه الأمور. ورغم هذه الدرجة من الاندماج، قالت مكارثر إن المهمة ستمثل سببا للاحتفال.

تنتمي كريستينا كوخ وعالمة الأحياء البحرية جيسيكا ماير التي وصلت إلى المختبر المداري، الأسبوع الماضي، إلى دفعة 2013 لرواد فضاء ناسا، وهي الأولى والوحيدة التي تساوى فيها عدد الرجال والنساء. وستشتركان في أول رحلات فضائية تجمعهما.

وقالت كوخ خلال مقابلة تلفزيونية “في الماضي، لم تكن النساء موجودات دائما. وتعدّ المساهمة في برنامج رحلات الفضاء في وقت يتم فيه قبول جميع المساهمات أمرا رائعا. عندما يتمتع كل شخص بدوره الخاص، يمكن أن يزيد ذلك من فرص النجاح”.

وأجرى الرائد السوفييتي ألكسي ليونوف أول عملية مشي في الفضاء في سنة 1965. ووفقا لوكالة ناسا، شملت الرحلات التي تلته 14 امرأة مقابل 213 رجلا. لكنها تتوقع رؤية المزيد من النساء في هذه العمليات. وأفاد المسؤول عن برنامج المحطة الفضائية في ناسا، كيرك شايرمان، أن العامين المقبلين سيشهدان مهمات تشمل صاحبات البدلات المتوسطة.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24