الاثنين 16 ديسمبر 2019 آخر تحديث: الأحد 15 ديسمبر 2019
تفاصيل "إتفاق جدة" بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي
المجلس الانتقالي الجنوبي- عدن
الساعة 16:37 (الرأي برس - متابعات)

توصلت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المنخرطين في حوار جدة برعاية المملكة العربية السعودية والإمارات، والمزمع توقيعه خلال الأيام القادمة على التالي.

تحدد أطراف الاتفاق بالحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي ومكونات جنوبية أخرى، وتشمل بنودا أمنية وعسكرية وسياسية وضمانات ‏ تشكيل حكومة وحدة مناصفة بين شمال ‎اليمن وجنوبه.

وتنص ‏مسودة اتفاق جدة  على إشراف ‎ السعودية على هيكلة قوات الأمن وإنشاء قوة أمنية محايدة لتشرف على الانتقال.

وينص الاتفاق أيضاً على استيعاب المجلس الانتقالي ومكونات جنوبية في الحكومة والسلطة المحلية و‏ دمج التشكيلات العسكرية والأمنية في هياكل وزارتي الدفاع والداخلية و إشراك المجلس الانتقالي ومكونات جنوبية في مفاوضات الحل السياسي الشامل.

‏نصت مسودة الاتفاق على أن الرئيس عبد ربه منصور ‎هادي يعين رئيس الحكومة ووزراء الحقائب السيادية، وتشكل السعودية فريقا سياسيا في عدن للإشراف على تنفيذ بنود الاتفاق.

إلى ذلك, رجح مصدر في رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي يوم السبت، أن يتم التوقيع على مسودة اتفاق بين المجلس والحكومة اليمنية ، لإنهاء صراعهما في عدن جنوبي البلاد اليوم الأحد أو يوم الاثنين.

وكانت أربعة مصادر مطلعة على المفاوضات بين الحكومة اليمنية "الشرعية" والمجلس الانتقالي الجنوبي، قالت الأسبوع الماضي، إن الطرفين اقتربا من إبرام اتفاق ينهي المواجهة في عدن، ويسمح بنشر قوات سعودية في عدن للإشراف على تشكيل قوة أمنية محايدة في المدينة.

وتستضيف مدينة جدة السعودية منذ أكثر من شهر، محادثات غير مباشرة دعت إليها المملكة بين الحكومة اليمنية  والمجلس الانتقالي الجنوبي ، لإيقاف التصعيد في جنوب اليمن ووضع حل للخلافات.

 

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24