الخميس 21 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الاربعاء 20 نوفمبر 2019
اجتماع جديد لمجلس الأمن حول الغزو التركي على سوريا
آليات عسكرية تركية
الساعة 17:08 (الرأي برس - وكالات)

أعلنت مصادر دبلوماسية، الثلاثاء، أن أعضاء مجلس الأمن الدولي طلبوا عقد اجتماع جديد مغلق غداً الأربعاء، حول الهجوم العسكري التركي في سوريا.

وطلب عقد الاجتماع كل من بلجيكا وألمانيا وفرنسا وبولندا وبريطانيا. وكان اجتماع أول انتهى الخميس بانقسامات في مجلس الأمن وبصدور بيان من الأوروبيين فقط، يطلب وقف الهجوم التركي. ثم عرقلت روسيا والصين الجمعة نصاً قدمته الولايات المتحدة ويطلب أيضا وقف العمليات التركية في شمال سوريا.

كانت وزارة الخارجية الروسية قالت في بيان نشر الجمعة، إن الجانب الروسي يشعر بقلق بالغ إزاء الوضع في شمال سوريا، مؤكدة في الوقت نفسه أن روسيا لا تشكك في "الحاجة الموضوعية لمحاربة الإرهابيين وضمان أمن تركيا، كما في الواقع، وأمن جميع دول المنطقة، من هجماتهم وتعدياتهم".

في الوقت نفسه، أكدت الخارجية الروسية أنه "لا يمكن تحقيق السلام والاستقرار في هذا الجزء من الأراضي السورية ذات السيادة إلا من خلال حوار فعال واحترام متبادل للطرفين بين الحكومة (السورية) والأكراد، الذين هم جزء لا يتجزأ من المجتمع السوري".

وأكدت موسكو أنها مستعدة لتسهيل مثل هذا الحوار، كما اعتبرت وزارة الخارجية أنه من المهم "منع المزيد من زعزعة استقرار الوضع في الشمال الشرقي واستبعاد معاناة السكان المدنيين هناك".

ودعت روسيا "جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتحقق بعناية من الخطوات المتخذة، مع الاحترام التام لسيادة سوريا ووحدتها وسلامتها أراضيها".

يذكر أن الهجوم التركي لشمال شرقي سوريا انطلق الأربعاء بعد انسحاب القوات الأميركية من المنطقة. وأعلنت الوزارة أن الطائرات التركية والمدفعية أصابت 181 هدفاً شرق نهر الفرات منذ بدء التوغل، مع العلم أن الهجوم التركي قوبل بإدانة واسعة النطاق بجميع أنحاء العالم.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24