الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الاثنين 18 نوفمبر 2019
انفجار الوضع عسكريا بعد ساعات من وصول الميسري والجبواني إلى سيئون
الميسري والجبواني يصلان سيئون
الساعة 17:11 (الرأي برس - خاص)

قالت مصادر ميدانية، إن اشتباكًا عنيفًا اندلع بين قوات تابعة لسيف الشدادي القادمة من محافظة مأرب وقوات تابعة للحزام الأمني القادمة من محافظة أبين في بلدة شقرة الساحلية.

وأكدت المصادر التي عززت حديثها بصور، تنشرها "الرأي برس "لأول مرة، إن قتلى وجرحى من الطرفين وصلوا إلى مستشفى في لودر.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان عودة وزير الداخلية أحمد الميسري ووزير النقل صالح الجبواني إلى سيئون بمحافظة حضرموت.

وقال المصدر، إن القوات الجنوبية المتمركزة في دوفس، أعلنت النفير العام والتعبئة وسط أفرادها لمواجهة أي اعتداءات قادمة.

وبين المصدر  الذي فضل عدم الإفصاح عن اسمه لأسباب أمنية، إن مدفعية المقاومة الجنوبية أطلقت العديد من قذائف المدفعية تجاه مواقع الحكومة اليمنية المتمركزة في العرقوب.

وتوقع المصدر أن يكثف التحالف العربي جهوده لوقف إطلاق النار، ومنح الفرصة للحوار الجاري في جدة الذي ترعاه المملكة العربية السعودية.

وكان من المتوقع أن ترعى المملكة العربية السعودية الخميس الماضي حفلا لتوقيع اتفاقية شاملة بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية، لكن أطرافا في الحكومة اليمنية تراجعت على ذلك قبل يوم واحد من التوقيع عليها.

وعزت أطراف في الشرعية تراجعها بشرطين إضافيين، أولهما إضافة بند يمنحهم الحصانة من أي مساءلات أو ملاحقات قانونية مستقبلا، في الشرط الثاني إضافة بند اعتما الحوار الوطني ومخرجاته كمرجع أساسي.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24