الاثنين 16 ديسمبر 2019 آخر تحديث: الأحد 15 ديسمبر 2019
مانشستر يونايتد ينقض على كريستيانو رونالدو بعد أزمته مع ساري في يوفنتوس
الساعة 20:34 (الرأي برس_ارم نيوز)

 
كشفت تقارير صحفية بريطانية مفاجأة مدوية تتعلق بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي.

وقالت صحيفة ”إكسبريس“ البريطانية، إن نادي مانشستر يونايتد يرغب بشدة في استعادة رونالدو إلى ”أولد ترافورد“، خاصة بعد الفترة العصيبة التي يمر بها النجم البرتغالي مع ناديه الحالي يوفنتوس.

توقيت مثالي

 
وتوترت الأجواء بشدة بين رونالدو ومدربه ماوريسيو ساري، الذي استبدله خلال المباراتين الأخيرتين أمام لوكوموتيف موسكو الروسي في دوري أبطال أوروبا، يوم الأربعاء الماضي، وميلان في الدوري الإيطالي، أمس الأحد، وانتهت المباراتان بفوز البيانكونيري 2/1 و1/0 على الترتيب.

وأشارت الصحيفة البريطانية، في تقرير نشرته، اليوم الإثنين، إلى أن إد وودوارد، نائب رئيس مانشستر يونايتد، تحدث بالفعل مع أسرة غليزر المالكة للنادي الإنجليزي، وبحثا سويًا فكرة ضم رونالدو إلى المانيو.

وأكدت أن مديري مانشستر يونايتد متأكدون من أن هذا هو التوقيت الصحيح لحسم تلك الصفقة، في ظل توتر الأجواء بين رونالدو وساري.

وانضم رونالدو إلى يوفنتوس في صيف 2018 مقابل 112 مليون يورو قادمًا من ريال مدريد الإسباني.

أزمة رونالدو

تركزت الأضواء على لياقة كريستيانو رونالدو وتصرفاته، يوم الإثنين، بعد أن استشاط غضبًا لاستبداله خلال انتصار يوفنتوس على ميلان.

وقال المدرب ماوريسيو ساري، إن الدولي البرتغالي البالغ من العمر 34 عامًا يعاني إصابة في الركبة منذ فترة.

وسيتوجه رونالدو لخوض مباراتين مع البرتغال، حيث يسعى لمساعدة بطلة أوروبا على حجز مكانها في نهائيات بطولة أوروبا 2020 ويقترب من بلوغ 100 هدف مع منتخب بلاده، رغم وجود شكوك بشأن مشاركته.

لكن في ظل سجله التهديفي الرائع، لا يستبعد عشاق اللعبة أن يصل هداف منتخب البرتغال عبر العصور وأكثر لاعب خاض مباريات دولية معها إلى الهدف الـ100 أمام ليتوانيا ولوكسمبورغ، حيث يبلغ رصيده الحالي 95 هدفًا.

وخرج رونالدو من الملعب في الدقيقة الـ55، وهي أسرع مرة يغادر فيها المهاجم البرتغالي الملعب منذ انضمامه ليوفنتوس في الموسم الماضي، كما أنها أول مرة يتم استبداله في مباراتين متتاليتين.

ورمق رونالدو المدرب ساري بنظرة غاضبة قبل أن يتوجه مباشرة إلى غرف الملابس، وقال ساري، إن رونالدو يعاني مشكلة في الركبة حاول علاجها دون اللجوء للغياب عن مباريات.

وأضاف: ”تعرض رونالدو لكدمة في الركبة خلال التدريب قبل شهر تؤثر عليه حتى الآن، عندما يتدرب بقوة ويخوض مباريات يشعر ببعض الألم، لا يستطيع التدرب بقوة كبيرة ويواجه صعوبات في ركل الكرة“، مشيرًا إلى أن رونالدو عانى أيضًا مشاكل في الفخذ والساق.

ولم تشهد مسيرة رونالدو أي إصابات خطيرة، وكانت أطول فترة غاب فيها عن الملاعب في 2008 حين أجبرته إصابة بكسر في عظمة رأس الركبة على الابتعاد 94 يومًا غاب خلالها عن 11 مباراة.

وتسببت إصابة في الكاحل في غيابه عن 9 مباريات في 2009، كما تعرض لإصابة أخرى في الركبة في نهائي بطولة أوروبا 2016 مع البرتغال أمام فرنسا ليغيب عن المنافسات لمدة 60 يومًا.

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24