الأحد 12 يوليو 2020 آخر تحديث: السبت 11 يوليو 2020
مقتل وجرح 44 حوثياً بهجوم فاشل على قوات الشرعية في الحديدة
الحوثيون
الساعة 17:20 (الرأي برس - متابعات)

تكبدت ميليشيا الحوثي الانقلابية خسائر فادحة خلال عملية تصدي القوات المشتركة لهجمات شنتها الميليشيات على مناطق متفرقة جنوب الحديدة، غرب اليمن، خلال اليومين الماضيين، ضمن خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية.

وأكد المركز الإعلامي لألوية العمالقة في بيان، سقوط ما يقارب 44 مسلحاً حوثياً بين قتيل وجريح، خلال تصدي القوات المشتركة للهجمات التي شنتها الميليشيات على مديرية حيس ومناطق أخرى بالحديدة.

وأوضح أن القوات المشتركة تصدت لهجمات واسعة شنتها الميليشيات على مناطق متفرقة جنوب الحديدة، وكبدت الحوثيين خسائر فادحة في الأرواح، إضافة إلى تدمير عتادهم العسكري ومنها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وذكرت مصادر ميدانية في وقت سابق أن ميليشيات الحوثي تستعد للتصعيد العسكري على مديرية حيس، حيث استحدثت خنادق واستقدمت تعزيزات كبيرة بالتزامن مع تحركات مشابهة في الدريهمي والتحيتا، جنوب الحديدة.

واستحدثت ميليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن، مواقع وحفريات نفقية مختلفة ومتاريس جديدة داخل منازل المواطنين وأخرى بين المنازل في قرى تم تهجير سكانها قسرياً، في أطراف مديرية حيس جنوب الحديدة، تزامنا مع استمرارية عمليات القصف والاستهداف.

وكان المتحدث الرسمي باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي، وضاح الدبيش، طالب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بإعلان فشل اتفاق السويد، واتخاذ قرار بتوجه نحو الحسم العسكري في منطقة الحديدة، وذلك على ضوء استمرار ميليشيات الحوثي في خرق الهدنة الأممية وعدم تنفيذ الاتفاق الذي ينص على سحب عناصرها من مدينة وموانئ الحديدة.

وكشف الدبيش، في تصريحات صحافية، عن التوجه بطلب إلى البعثة الأممية في مدينة الحديدة، بنقل بعثتها إلى إحدى المحافظات أو المناطق المحررة التابعة للشرعية، ليتسنى للقوات المشتركة التحرك بحرية.

وقال "حقيقة للأسف، لقد وصل الحال مع البعثة الأممية إلى أسوأ صورة ممكنة، إذ إنها لا تتحرك للقيام بمهامها التي جاءت من أجلها، إلا بضوء أخضر من قبل قيادة ميليشيات الحوثيين من صنعاء، إن منعتها تمنعت، وإن سمحت لها تحركت، دون أي اعتراض منها تجاه تلك الوضعية".

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24