الأحد 23 فبراير 2020 آخر تحديث: السبت 22 فبراير 2020
نزوح أكثر من 6 آلاف يمني جراء القتال شرق صنعاء
نازحون في اليمن
الساعة 21:23 (الرأي برس- متابعات)

كشفت الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، عن موجة نزوح جديدة شهدتها مناطق شرق العاصمة صنعاء جراء تجدد القتال بين قوات الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال صندوق الأمم المتحدة للسكان إن أكثر من 900 عائلة تضم أكثر من 6 آلاف فرد نزحوا خلال الأيام القليلة الماضية، بسبب تجدد القتال في مناطق شرق صنعاء ومأرب والجوف.

وتشهد منطقة نهم ومديريات في الجوف قتالاً ضارياً بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين إثر تصعيد عسكري للميليشيات وهجومها على مواقع القوات الحكومية في مديرية نهم شرق صنعاء والجوف، وهو ما اعتبرته الحكومة اليمنية "ينسف كل الاتفاقيات ويعيد جهود بناء مسار سياسي لإحلال السلام باليمن إلى نقطة الصفر".

يذكر أن المناطق التي امتد إليها القتال كانت تضم مخيمات نازحين اضطرتهم المواجهات للنزوح مرة أخرى إلا أنهم يواجهون صعوبات في العثور على أماكن نزوح تستوعبهم ويواجهون ظروف قاسية في ظل البرد وازدحام مخيمات النزوح في محافظة مأرب.

وكانت ميليشيات الحوثي، استهدفت، أمس الأحد، مخيم الخانق للنازحين، في منطقة حريب نهم شرق العاصمة صنعاء، والذي يضم ما يقارب 155 أسرة نازحة، ويبعد عن المواجهات بأكثر من 50 كم. ودعت السلطة المحلية بمحافظة صنعاء، كافة المنظمات الإنسانية والإقليمية والمحلية للتدخل السريع للاستجابة الإنسانية السريعة للنازحين من المناطق القريبة من الاشتباكات إلى محافظة مأرب والنازحين من مخيم الخانق.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24