الأحد 23 فبراير 2020 آخر تحديث: السبت 22 فبراير 2020
أكاديمون ونشطاء يدعون لمساندة الجيش في معركته ضد الحوثيين
منتدى جذور في مأرب
الساعة 19:57 (الرأي برس- مأرب: جبرصبر)

 أكد عدد من الأكاديميين والمثقفين والناشطين الحقوقيين في اليمن على ضرورة مساندة الجيش الوطني في معركته ضد مليشيا الحوثي الانقلابية.

وفي ندوة أقامها منتدى جذور للفكر والتنمية بمأرب دعماً للجيش الوطني بعنوان (الجيش الوطني في معركة الانتصار للجمهورية والهوية الوطنية) اجمع المشاركون فيها، أن الجيش الوطني في مهمة وطنية للدفاع عن الجمهورية والهوية الوطنية، وبالتالي مساندته ودعمه بمختلف الجوانب واجب الجميع.

 واعتبر مدير منتدى جذور للفكر والتنمية - الدكتور عمار التام الصراع مع المليشيا تاريخي وقديم ومنذ زمن الرسي".

 واستعرض في ورقته المقدمة في الندوة شرحاً مفصلاً كقراءة تاريخية لطبيعة الصراع بين المشروع الجمهوري والمشروع الامامي".

  وقال التام:" ان الجيش الوطني يعتبر امتداداً لثورة 26 سبتمبر، وما يواجهه اليوم هو مشروعاً مضاداً للمشروع الوطني والهوية الوطنية".

 وانتقد مدير جذور الدور البريطاني الحالي، والذي يسعى للإبقاء على مليشيا الحوثي". قائلاً:" التاريخ يعيد نفسه ففي حين كانت بريطانيا تعمل خلال الستينيات للإبقاء على الإمامة والدفاع عنها، هاهي اليوم تعيد نفس الأسلوب بالدفاع عن الحوثي والإبقاء عليه"؛ إلا انه أكد أنها ستمنى بالهزيمة كما منيت بها عام 1967.

 فيما أكد العقيد سمير مريط رئيس منظمة سواسية في ورقته عن آمال وواجبات نحو الجيش الوطني على ضرورة مؤازرة الجيش الوطني ومساندته اعلامياً وثقافياً وفكرياً، وحتى ان تطلب الامر بالقتال، كون الجيش الوطني في مهمة الدفاع عن الجمهورية والوطن من قبل المشروع الطائفي الايراني".

 فيما حث الكاتب الصحفي حسين الصوفي في ورقته حول الحرب النفسية الموجهة ضد الجيش الوطني من قبل مليشيا الحوثي- حث على تفنيد تلك الاشاعات والأكاذيب ومواجهتها بمختلف الوسائل".

 وأشار إلى أن المليشيا تصنع الانتصارات الوهمية وتسوقها لدى المواطنين من خلال بث الشائعات وترويج الاخبار الكاذبة، في الوقت الذي تمتلئ المستشفيات في صنعاء وذمار بجثث المئات من قاداتها وافرادها لقوا مصرعهم في جبهتي الجوف ونهم".

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24