الجمعة 05 يونيو 2020 آخر تحديث: الخميس 4 يونيو 2020
الحكومة: الحوثيون تجاوزوا الخوط الحمراء
الحوثيون يطوقون حجور
الساعة 23:20 (الرأي برس- متابعات)

وصفت الحكومة اليمنية، التصعيد الحوثي الأخير، وإطلاق صواريخ نحو المملكة العربية السعودية، ومحاولاتها المتكررة باستهداف حركة الملاحة الدولية في البحر الأحمر بـ«تجاوز الخطر الأحمر».

ونقلت قناة “الحدث”، الاثنين 24 فبراير 2020، تصريحات لوزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، تعقيبًا على إعلان التحالف العربي إحباط هجوم إرهابي بزوارق مفخخة في البحر الأحمر.

والأحد، جددت الحكومة اليمنية الشرعية، الاثنين، تحذيرها من خطر تواجد ميليشيات الحوثي في أجزاء من الشريط الساحلي على خطوط الملاحة وحركة التجارة الدولية، وتهديد الأمن والسلم الدوليين.

واتهمت الحكومة، ميليشيات الحوثي باستغلال اتفاق السويد، وطالبت المبعوث الأممي باتخاذ موقف واضح وإعلان مصير الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن انسحاب الميليشيات من موانئ ومدينة الحديدة.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن ‏العملية الإرهابية الفاشلة التي خططت الميليشيا الحوثية لتنفيذها في البحر الأحمر وباب المندب تأتي ضمن المسار التصعيدي لجرائمها الارهابية، بعد مقتل قاسم سليماني، تنفيذاً لسياسات نظام إيران التخريبية في المنطقة.

وأضاف الإرياني أن “العمل الإرهابي الفاشل الذي خططت الميليشيات الحوثية لتنفيذه جنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخخ ومسيّر عن بعد أطلق من محافظة الحديدة، واستمرار زراعة الألغام البحرية يؤكد من جديد الخطر الذي لا زال يمثله تواجدها في أجزاء من الشريط الساحلي على خطوط الملاحة وحركة التجارة الدولية وتهديدها للأمن والسلم الدوليين”.

وأكد وزير الإعلام اليمني أن هذه” الجرائم الإرهابية ما كانت لتتم لولا استغلال الميليشيات الحوثية لاتفاق السويد واستمرار سيطرتها على موانئ ومدينة الحديدة”، بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وطالب الوزير اليمني، المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفثس، باتخاذ موقف واضح من التصعيد المتواصل للميليشيات الحوثية والذي تجاوز الخطوط الحمراء بمحاولة استهداف حركة السفن التجارية، وإعلان مصير الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن انسحاب الميليشيات من موانئ ومدينة الحديدة.

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24