الخميس 01 اكتوبر 2020 آخر تحديث: الاربعاء 30 سبتمبر 2020
تَـوْرِيَــــة - خالدة النسيري
الساعة 13:12 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 


كَمْ مـنْ حَـنِينِ فُـؤادٍ قَـطُّ مَــا اكْتَمَــلا
فَهَـلْ سَيَصْحُـو مَـعَ الأيَّـامِ إِذْ ثَمِـــلا

عَلى ضِفَـافِ عُيُـونٍ أَسْتَشِفُّ هَـوىً
في كـلِّ مَوْجٍ غَفَــا أسْتَنْشِقُ الأمَـــلا

بِي لَحْظَــةٌ سُـرِقَتْ مِنِّي عَلى عَجَـلٍ
فَتَنْزِفُ الآنَ عِطْــراً يَسْـــرَقُ القُبَــــلا

مِنْ شُرْفَــةِ الحُلْمِ أَبْنِي فِيـكَ أُغْنِيَــةً
عَلى التَّراتِيلِ لَحْنَ الحُبِّ إنْ وَصَـلا

هَــذِي أَكُـفُّ بـلادٍ قَــدْ أَصِيرُ لَهَــــــا
ضِمَادَ جُرْحٍ فَهَذا الجُرْحُ مَا انْدَمَـلا

كَمْ قَدْ تَمَــادَى فَـلا يَحْتَــاجُ تَوْرِيَـــةً
فَالحُـــزْنُ أبْلَغُ منْ دَمْعِي الـذي نَزَلا

أَهْوَى التِفَاتِي وَراءَ الهَمِّ فِي صَلَفٍ
هَـلْ يَنْتَقِيني حِصـَارٌ يَسْتَجِيرُ بِــلا

أَوَّاهُ مِــنْ فَـرْطِ حُــبًّ ذَلَّ صَـاحِبُــــــهُ
قَدْ صَارَ حَرُّ الجَوَى يَسْتَعْذِبُ الكَللا

أَرَى طُيُوفَـاً تَهَادَتْ في فُصُولِ دَمِي
يَوْمَاً سَتَرْوِي عُرُوقَ الصَّبْرِ ما شَمِلا

سَــأَقْرَأُ الحُـبَّ فِي عَيْنَيْكَ يَــا وَطَنِي
مَـا سَطَّـرَ الحُزْنُ فينَـا أرْهَبَ المُقَــــلا

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24