الخميس 01 اكتوبر 2020 آخر تحديث: الاربعاء 30 سبتمبر 2020
ن ……..والقلم
رضا... مرة أخرى - عبدالرحمن بجاش
الساعة 14:23 (الرأي برس (خاص) - أدب وثقافة)

 


بين الإدارة واللاإدارة ؟؟؟!!
الثلاثاء 24 مارس 2020


هناك مساحة هائلة بين الإدارة والعبث ، هناك عالم تقوده ادارة وارادة ، وعالم يمشي باالبركة ، وعلى نوع القات تحصل نصيبك …

طوال سنين وأنا اتمنى على أولادي بدون أن أكلمهم أن يأتي أحدهم يوما ويقول : الجامعة بمديرها قاما اليوم بكذا ، ويروح يكلمني عن مبادرة ، عن احتفائية بعلم من أعلام البلاد ، اذكاء روح المبادرة، لم يحصل طوال سني دراستهم ، مرة واحدة ، إستغربت أن جامعة الولد الاصغر تطلب مقابل البطاقة الجامعية مرتين في العام !! وكل مرة بمقابل ...، مرة أخرى اتذكر انه وزملائه احتجوا أن جامعتهم العلوم والتكنلوجيا تطلب من اولياء امورهم مقابل انشطة رياضية ،بينما لم يوجد يومها شبك للكرة الطائرة ….

الإدارة شخص إداري محنك ، اذا ماوجد كقائد ، فستجد جيشه يقدم عملية ادارية متميزة ...اتذكر أن إدارة متميزة قادت انشطة دائرة الاشغال العسكرية أيام محمد علي سعيد ….،
الرجل يقدم هنا دروسا في الإدارة ، لن يستفيد منها أي يمني ، فقد ارتبطت الادارة التركية على الدوام باالربع والثمن ، وحق ابن هادي !!!!...

ماأن انتشرت اخبار الفيروس ، حتى بادرالرجل د. رضا هزيمة مديرالجامعة اللبنانية باتخاذ تدابير حازمة ، فقد قامت ادارته بتعقيم مباني الجامعة ، من قاعات محاضرات ، إلى مكاتب ادارية ، إلى كل مكونات تلك المساحة التي نمرامامها صبح مساء ونشير إليها على أنها " جامعة حقيقية " …
خطوة أخرى ، فقد اجتمع الرجل بالاداريين والمدرسين وتبادلوا الرأي في نوع الخطوة التالية ، فكان القرار بايقاف الدراسة في الجامعة ، لتستمر" OnLine "  لم أسمع بجامعة أخرى اتخذت أي اجراء اداري كذلك ألذي إتخذته اللبنانية ، واتمنى الايكون هذا صحيحا …

هنا ك فرق بين الادارة واللاادارة …
هناك نتيجة للأولى ، وكوارث للثانية …
الصين واجهت كورونا بحسن الادارة …
والادارة دائما تعني العلم ….
والعالم المتقدم ينظم صفوفه للمواجهة باالادارة وليس بالفهلوة وخلط السياسي باللاادارة ….
هم سيخرجون ، ونحن مش حنخرج ….هي نتيجة معروفة على الدوام …

د.رضا هزيمة ... نتمنى أن نتعلم منك ...اتمنى الا اجد يوما جامعتك وقد حولناها إلى أي شيء !!!..على أن اجمل مافي مشهد الاستعداد للمواجهة ذلك " الشال " الذي جمع رأسين في الوقوف !!! ربما هي براءة اليمني او …………..

لله الأمرمن قبل ومن بعد .

 

لمزيد من الأخبار يرجى الإعجاب بصفحتنا على الفيس بوك : إضغط هنا

لمتابعة أخبار الرأي برس عبر التليجرام إضغط هنا

شارك برأيك
المشاركات والتعليقات المنشورة لاتمثل الرأي برس وانما تعبر عن رأي أصحابها
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحافة 24